جامعة أم القرى

إنطلاق الاختبارات الإلكترونية في أسبوعها الأول




بمتابعة وإشراف عميد عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد الدكتور خالد المطيري، ووكيل العمادة الدكتور سلطان المطيري، احتضنت معامل التعلم الإلكتروني العديد من الكليات الأسبوع الأول للاختبارات الإلكترونية.

وتجدر الإشارة أن إقبال أعضاء هيئة التدريس يتزايد من سنة إلى أخرى على اعتماد الاختبارات الإلكترونية عوضاً عن الورقية لما توفره من أريحية للطلاب وخاصة شفافية التقييم وسهولة التصحيح، كما أن استخدام معامل الاختبارات الإلكترونية من قبل السادة أعضاء هيئة التدريس يمكِّنهم من الاستفادة من المميزات التي توفرها منظومة "تعلٌم"، مثل إجراء اختبارات الطلبة إلكترونياً باستخدام معامل العمادة، والتي توفر السهولة في التجهيز والتصميم والتغذية الراجعة الفورية للطلبة، بالإضافة إلى معلومات إحصائية لجودة عناصر الاختبار وربطها بالأهداف التعليمية للمقرر.

وأكد الدكتور خالد المطيري حرص قيادة الجامعة على تجهيز معامل التعلم الإلكتروني بأحدث التقنيات والبرمجيات، وربطها بسرعة تدفق فائقة حتى تمكن أعضاء هيئة التدريس وطلاب جامعة أم القرى من أفضل الخدمات، وتوفر لهم أحسن الظروف لإجراء الاختبارات الإلكترونية، مع الحرص على نشر هذه المعامل في مختلف كليات الجامعة.

كما توجه عميد التعلم الإلكتروني الدكتور خالد المطيري بخالص عبارات الشكر إلى معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس، وإلى سعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الأستاذ الدكتور عبدالعزيز بن رشاد سروجي على اهتمامهما بنشر ثقافة التعلم الإلكتروني في أرجاء الجامعة، كما توجه بالشكر لكل عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس  المشاركين والمستخدمين لنظام التعلم الإلكتروني، والمسؤولين على مراكز الاختبارات الإلكترونية على جهدهم وحرصهم على استخدام النظام، وكل ما يفيد الطلاب وتطور العملية التعليمية.

جار التحميل