جامعة أم القرى

كلمة عميد الكلية


- 2016/10/02

الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف خلقه سيدنا محمد طبيب الأرواح والأجساد، وبعد...

فنرحب بكم في موقع كلية الطب بمحافظة القنفذة، والذي صمم ليكون وسيلة سهلة للتواصل الفعال مع الراغبين من داخل المملكة وخارجها للتعرف على هذه الكلية الفتية التي تتحرك بثبات نحو تحقيق أهدافها منذ صدور القرار السامي الكريم بإنشاء كلية طب في محافظة القنفذة التابعة لجامعة أم القرى العريقة.

تسير كلية الطب بالقنفذة وفق خطة مستقبلية، تتناسب مع ظروفها وإمكاناتها المرحلية، حيث ترتكز مرحلة العمل المقبلة على إنشاء بنية تحتية متطورة. كما سينطلق في العامي الجامعي ١٤٣٧ /١٤٣٨هـ، البدء في تطبيق البرنامج الدراسي المطور الذي تم استحداثه بالتعاون مع كلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة.

كما نعمل في كليتنا على استقطااب المتميزين من أعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلبة، وكافة الكوادر البشرية الأخرى للعمل جميعاً كفريق واحد لتحقيق أهداف الكلية المنشودة.

إننا نسعى من خلال خطط مستقبلية طموحة لفتح أبواب التعاون مع الجامعات المرموقة، ووزارة الصحة لتبادل الخبرات وتعزيز جودة العملية التعليمية والبحثية بما يتناسب مع المعايير العالمية.

إن ثقتنا في الله بلا حدود بأن هذه الكلية ستسهم مع زميلاتها كليات الطب بالمملكة في رفع المستوى الصحي، من خلال تخريج أطباء ذوي كفاءة عالية, يساهمون في خدمة هذه البلاد المباركة، وتطوير مستوى الخدمة الصحية في عصر زاخر بالتحديات والمتغيرات العلمية والصحية.

سائلين المولى -عز وجل- العون والسداد، والحمد لله رب العالمين..

عميد كلية الطب بالقنفذة

د. أسامة بن عبدالرحمن شيخ عمر





جار التحميل