جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

الكلية الجامعية بالليث تحتفل باليوم الوطني 88 للمملكة




تحت رعاية سعادة عميد الكلية الجامعية بالليث الدكتور محمد عبدالله المالكي، أقامت الكلية الجامعية بالليث حفلاً بمناسبة اليوم الوطني 88  للمملكة العربية السعودية، بحضور سعادة عميد كلية الهندسة والحاسب الآلي الدكتور اسكندر هوساوي، ووكلاء الكليات، ورؤساء الأقسام، وأعضاء هيئة التدريس والطلاب والموظفين، حيث أقيمت المناسبة بمسرح الكلية.

بدئ الحفل بالسلام الملكي، ثم مقدمة ترحيبية من مقدم الحفل الطالب سعود الجهني من قسم الإعلام، ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم، تلاها الطالب عبدالرحمن المالكي من قسم اللغة الإنجليزية، بعد ذلك شاهد الجميع فيلماً وثائقياً بعنوان "مسيرة العز"؛ عُرضت فيه تفاصيل فتح مدينة الرياض، وما قام به ملوك المملكة من جهود في خدمة الدولة والمواطنين، بعد ذلك ألقى  سعادة عميد الكلية الجامعية بالليث الدكتور محمد المالكي كلمة رفع فيها باسم الجميع خالص التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان - يحفظهما الله - والأسرة المالكة، والشعب السعودي الكريم، معبراً عن مشاعره في هذا اليوم العظيم، يوم ذكرى توحيد المملكة العربية السعودية على يد المؤسس جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - رحمه الله، الذي وضع الأساس وأرسى الدعائم على كتاب الله وسنة نبيه - صلى الله عليه وسلم - دستورًا ومنهج حياة، وتوالى من بعده أبناؤه البررة - رحمهم الله - وصولاً إلى العهد الزاهر في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان - يحفظهما الله، مشيداً بالإنجازات التي حققتها الدولة السعودية عبر الزمن، ودورها في نصرة قضايا الإسلام والسلام، حتى أضحت لها مكانة عالمية مرموقة في صنع القرار العالمي بما تملكه من ثقل إسلامي وسياسي واقتصادي، مشيراً إلى أن حب الوطن والوفاء له يستلزم منا جميعاً المشاركة الفاعلة في بناء نهضته والحفاظ على ممتلكاته وثرواته ومكتسباته، منوهًا بأن الشباب الجامعي هم أمل المستقبل وينتظر منهم الوطن الكثير من العمل الجاد، والاستفادة المثلى من الإمكانيات الكبيرة المقدمة لهم ليكونوا سواعد بناء لنهضة الوطن ورفعته وفق رؤية المملكة 2030، سائلاً الله تعالى أن يعيد هذه المناسبة العظيمة على بلادنا وهي في رخاء دائم ورقي وتطور واستقرار.

بعدها أُلٌقِيت قصيدتان شعريتان ألقاها الطالب عبدالفتاح العصماني من قسم اللغة العربية، والطالب خالد الظويلمي من قسم الفيزياء، تلا ذلك مسابقة ثقافية متنوعة وسحوبات قيمة، عقب ذلك ألتقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة، ثم سجل الحضور مشاعرهم تجاه الوطن على لوحة جدارية خصصت لهذا الغرض. 

ومن جهة أخرى نظَّمت الكلية الجامعية بالليث - شطر الطالبات - احتفالها بهذه المناسبة العظيمة في صالة الأنشطة بالمبنى الرئيسي للطالبات، تحت رعاية سعادة وكيلة الكلية الدكتورة إيمان عقيل اللهيبي، واستُهِلَّ الحفل بالسلام الملكي بمقدمة ترحيبية، ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم، بعدها ألقت سعادة وكيلة الكلية الجامعية بالليث الدكتورة إيمان اللهيبي كلمة عبّرت فيها عن مشاعرها في هذا اليوم العظيم؛ يوم ذكرى توحيد المملكة العربية السعودية على يد المؤسس جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - رحمه الله، وأشادت بالجهود التي تبذلها الدولة في سبيل توفير كل ما من شأنه خدمة ورفاهية المواطن، منوهة بالإنجازات التي حققتها المرأة السعودية في ظل دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والتي أسهمت في نهضة البلاد في شتى المجالات، وحثت على مواصلة العمل في سبيل تحقيق رؤية المملكة (2030)، والتي جعلت من الشباب نواة المجتمع المنتِج، وركّزت على التعليم باعتباره واحداً من أهم القطاعات التي تعوّل عليها الدولة في تحقيق أهدافها، كما أثنت على الجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية لخدمة الإسلام والمسلمين في شتى أنحاء العالم، وأشادت بتعامل المملكة مع العديد من القضايا الدولية، والتي تؤكد الثقل السياسي والمكانة التي تتمتع بها على المستويين الإقليمي والدولي، كما  ثمَّنت جهود الجنود البواسل في جميع القطاعات العسكرية، والتي انعكس أثرها على الأمن والاستقرار في أنحاء البلاد.

بعدها أُلٌقِيت قصيدة، تلاها نشيد جماعي، ثم مسابقة ثقافية، عقب ذلك افتتحت سعادة الوكيلة أركان الأقسام المشاركة في الاحتفال، وكرّمت الركن الفائز بأفضل ركن بحسب التصويت، كما كرّمت عضوات اللجان المنظمة للاحتفال.                                       

جار التحميل