جامعة أم القرى

النبذة والنشأة


- 2016/09/21
النبذة والنشأة:
تم تأسيس كلية العلوم الصحية للبنين عام 1425هـ/ 2005م، وكانت تتبع آنذاك وزارة الصحة. وفي عام 1429هـ/ 2008م, انضمت إلي جامعة أم القرى، وتمت إعادة هيكلة الكلية بقرار من مجلس التعليم العالي في 04/07/1430هـ, الموافق 23/6/2009م, واستمر العمل بمسماها السابق (كلية العلوم الصحية للبنين) من ذلك التاريخ إلى منتصف عام 2011م. 
وفي عام 1432هـ/ 2011م، أصبح مسماها بعد إعادة الهيكلة (كلية الصحة العامة والمعلوماتية الصحية), وبدأ نشاطها بعد ذلك بمسماها الحالي تقديراً للحاجة بإتاحة فرص التعلم المتنوعة والتميز في التعليم والتكنولوجيا الصحية, بتأهيل الطلاب الدارسين, وتدريب القوى العاملة في المواقع الصحية على مستوى عالٍ في برامج الصحة العامة والمعلوماتية الصحية. 
وقد تم تطوير البرامج العلمية والتدريبة لتلبية مخرجات التعليم الصحي المهني بالعاملين المميزين والمهرة, والذي بدوره يُسهم في تحقيق الأهداف الوطنية للبلاد، وتعزيز قيم التعاون مع أعضاء هيئة التدريس والطلاب في تطوير المناهج وضمان الجودة.
 
الرسالة:
"نحن منسوبو الكلية نسعى إلى تقديم البرامج المتخصصة في التعليم العالي والتدريب والبحث العلمي في مجال الصحة العامة والمعلوماتية الصحية، وذلك باستخدام أحدث التقنيات، وعبر شراكات فاعلة مع المؤسسات التعليمية والصحية المتميزة في كافة أنحاء العالم، لتحسين صحة الفرد من خلال التوعية والتثقيف الصحي, وتوضيح مفاهيم المحافظة على بيئة صحية في المنزل والعمل, ولخدمة حجاج وزوار بيت الله الحرام والمجتمع المحلي والإقليمي". 
 
 
القيم:
 الأصالة: نعتمد على ثوابتنا في التخطيط للبرامج الأكاديمية لمختلف تخصصات الكلية، وفق منهج علمي مدروس.
 الاحترام: تستند علاقتنا فيما بيننا على الاحترام المتبادل, والذي يُعزِّز قيم الاتصال بين فريق العمل.
 الجودة: نلتزم بأعلى معايير الجودة والإتقان في العمل.
 السلامة: نحرص على سلامة الجميع من منسوبين وطلاب.
 التعاون: نؤمن بمبدأ الشراكة مع الآخرين لإنجاز متميز.
 التنوع: نرى أن الاختلاف فيما بيننا يسهم في تحقيق رسالتنا, ويقود إلى اكتمال رؤيتنا.
 البلد الحرام: وجودنا في مكة المكرمة أكبر حافزٍ لنا في العمل من حيث مضاعفة الأجر.
 
الأهداف:
1. توفير بيئة تعليمية جاذبة للطلاب.
2. دعم أعضاء هيئة التدريس الفاعلين في الكلية.
3. تشجيع وتحفيز الموظف الإيجابي في الكلية.
4. استثمار كافة إمكانات الكلية لتحقيق رسالتها التعليمية.
5. تطوير المناهج العلمية بصورة مستمرة بما يتوافق مع المسيرة التعليمية في الكلية.
6. استخدام وسائل وتقنيات التعلم المناسبة والمتطورة.
7. تشجيع التميز والإبداع في البحث العلمي، ودعم الشراكات مع الجهات ذات العلاقة.
8. تلبية احتياجات المجتمع من البرامج التثقيفية والتوعوية لنشر المفاهيم الصحية السليمة.
جار التحميل