جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

كلمة العميد


- 2021/03/03

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

فإن كلية العلوم التطبيقية من أولى الكليات التي تأسست بجامعة أم القرى وبأشرف البقاع، حيث تعتبر هي الركيزة الأولى التي انبثقت وتفرعت منها العديد من الكليات الأخرى بالجامعة، ومضت منذ ذلك الحين في مستقبلها الزاهر تقطف ثمار العمل الدؤوب والرغبة الصادقة في تحقيق ما هو أفضل بغية الوصول إلى أرقى معايير التقدم العلمي والجودة في مختلف جوانبها العلمية والأكاديمية؛ وهذا لم يكن ليتحقق إلا بالدعم اللامحدود من قادة هذه البلاد - وفقهم الله - وحرصهم على مستقبل أبناء هذا الوطن المعطاء في شتى مجالات العلوم التي تقوم عليها حضارات الأمم والشعوب في مختلف تخصصاتها ومجالاتها العلمية.

ويوجد بالكلية أربعة تخصصات أكاديمية هامة، تتسم بدرجة عالية من التميز، فالعلوم الأساسية هي الركيزة الأولى التي تتطور من خلالها جميع فروع العلوم الأخرى، فلذلك تمنح الكلية درجة البكالوريوس في جميع تخصصاتها، بالإضافة إلى درجة الماجستير والدكتوراه بجميع أقسامها الأكاديمية، حيث إن الكلية وبمشاركة جميع الأقسام تعمل وبشكل مستمر في مراجعة جميع  التخصصات الأكاديمية والبرامج الحالية، بما يتوافق مع  برامج الاعتماد الأكاديمي؛ للرقي بمستوى الجودة والنوعية ورفع كفاءة مخرجاتها الأكاديمية، إضافة إلى دراسة استحداث ما هو جديد لمواكبة مسيرة التنمية وحاجة المجتمع من تخصصات علمية نوعية يحتاج إليها سوق العمل، وبما يتوافق مع رؤية الوطن وتطلعات قيادته الرشيدة - وفقها الله.

كما تجدر الإشارة إلى اهتمام الكلية بجانب البحث العلمي؛ والذي يعتبر القاعدة الأساسية لجميع كليات العلوم على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، وإيجاد أفضل السبل والتقنيات العلمية المتطورة للرقى بجودة إنتاجها البحثي وتميزه بين نظيراتها من الكليات الأخرى، وتشجيع الابتكارات وبراءات الاختراع العلمية؛ بغية المساهمة الفعالة في تحقق رؤية المملكة 2030 والتي -وبلا شك- تسهم بشكل فعال في تطوير التنمية الاقتصادية والعلمية والمعرفية.

وتتطلع الكلية دائماً وأبداً، وتعمل بأن تدار وتتطور بمشاركة جميع منسوبيها، وبفكر ابتكاري وروح إبداعية تعي أهمية التغيرات المطردة في شتى التخصصات العلمية والبحث العلمي، كما ترحب دائماً بالأفكار المتميزة التي تساعد في التطوير المستمر لاستراتيجياتها ورؤيتها المستقبلية وإدارتها، وكوادرها العلمية والبنى التحتية، بغية الوصول إلى بيئة تعليمية متكاملة تحتوي على أحدث المعامل، والتقنيات والخدمات لأعضائها وأبنائها الطلاب والطالبات على حد سواء. 

 
عميد كلية العلوم التطبيقية

أ.د. وائل بن محمد العامودي

جار التحميل