جامعة أم القرى

كلمة العميد


- 2017/09/17

تتطلع المملكة العربية السعودية في رؤية 2030 إلى مجتمع مبني على الاقتصاد المعرفي، وبما أن العلوم التطبيقية هي ركائز بناء أي معرفة منتجة للاقتصاد وخدمة الإنسان والمكان؛ كان لزاماً أن تنال هذه العلوم الأهمية التي تسعى لرفع هذه العلوم إلى المكانة التي تؤهلها لتحقيق بناء مجتمع قائم على الاقتصاد المعرفي وتحقيق رؤية الوطن.

ويُعد البحث العلمي من مرتكزات العلوم التطبيقية التي تحقق رؤية المملكة 2030؛ فإضفاء الأهمية على المشاريع البحثية بكلية العلوم التطبيقية لا بد أن يجنى منها مبتكرات علمية وإسهامات فاعلة في العلوم تقود إلى التنمية العلمية، والتي بدورها تصب في التنمية الاقتصادية المعرفية.

أما في خدمه الإنسان وبناء الأجيال الواعدة لتحقيق الرؤية فتقوم الكلية بإعداد ومراجعة التخصصات، واستحداث ما يواكب مسيرة التنمية وحاجه المجتمع من التخصصات العلمية، كما تُعنى بالخطط الدراسية التي تهدف إلى تحقيق الرؤية لوطننا.

كما تسعى الكلية لرفع مستويات الجودة في الأداء من خلال تحقيق برامج الاعتماد الأكاديمي، ورفع كفاءة مخرجاتها الأكاديمية، والسعي نحو الإبداع الذي يصب في تحقيق الاقتصاد المعرفي الذي تبنى عليه المجتمعات ذات التنمية المستدامة.

  د. وليد بن جميل ألطف

جار التحميل