جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

كلية العلوم التطبيقية تُقيم فعالية توعوية للحماية من سرطان الثدي


أخبار
- 2019/11/03


أقامت كلية العلوم التطبيقية، تحت رعاية وكيلة الكلية الدكتورة رجاء بنت طاهر معتوق، متمثلة في قسم الفيزياء والكيمياء، حملتها التوعوية لسرطان الثدي تحت شعار: "الوقاية سر الأمان"، يوم الأربعاء الموافق 2 - 3 - 1441هـ، وذلك بالتزامن مع "الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي"، والتي تستمر حتى نهاية أكتوبر.

حيث تهدف كلية العلوم التطبيقية إلى زيادة التثقيف المجتمعي، وتوظيف ذلك في توعية الجيل وخدمة المجتمع، بالإضافة إلى ما له من الفوائد المتعددة التي تعكس بلا شك الإحاطة التامة بحاجات المجتمع ومحاولة الرقي به، وتأصيل الغايات العليا والعطاء الجميل الذي يحقق أهداف ورسالة الكلية في خدمة المجتمع.

ومن هذا المنطلق برعاية وكيلة قسم الفيزياء سعادة الدكتورة نهى فلمبان، وبإشراف سعادة الدكتورة حنان عامر، وسعادة الدكتورة أميمة باوزير، وبمشاركة طالبات الفيزياء الطبية، أقام قسم الفيزياء الحملة التوعوية لسرطان الثدي.

وقد تضمنت الحملة عدة محاور؛ حيث تضمنت طرق التشخيص المختلفة، والفرق بين كل منها، ومتي يتم اختيارها، كما تطرقت إلى التشخيص باستخدام الماموجرام، وأهمية الكشف الدوري في الاكتشاف المبكر مما يزيد من فرص الشفاء، كما تم عرض طرق العلاج المختلفة من علاج إشعاعي وكيماوي وهرموني بالإضافة لشرح أحدث تقنيات العلاج؛ وهي العلاج بالجسيمات النانونية والذي يندرج تحت اسم العلاج الموجه لعلاج الخلايا السرطانية دون التأثير على الخلايا الطبيعية كما في الوسائل التقليدية للعلاج. وتحت شعار الوقاية سر الأمان، استعرضت الطالبات طرق الوقاية الطبيعية المختلفة من سرطان الثدي مثل ممارسة الرياضة بانتظام والمحافظة على أكل الوجبات الصحية وغيرها.

وأيضاً، فقد شارك قسم الكيمياء برعاية وكيلة قسم الكيمياء سعادة الدكتورة تهاني باوزير، بإشراف الدكتورة علياء ألفي، والأستاذة هوازن العتيبي، والأستاذة رجاء نقلي، وبمشاركة طالبات الكيمياء باليوم العالمي التوعوي بسرطان الثدي، بتسليط الضوء على أهمية التوعية بسرطان الثدي لدى الذكور بسبب وجود أنسجة مشابهة للأنسجة الموجودة عند النساء، ومع ازدياد العمر تزيد نسب فرصه في التعرض للمرض، وتمثل مشاركتهن في عمل ركن تعليمي وتثقيفي من صنعهن عبرّن من خلالها عن اهتمامهن بنشر الوعي عن مرض سرطان الثدي وطرق علاجه، إضافة لضرورة الكشف المبكر عنه وتقديم الدعم اللازم للمصابات به.

وأكدت الدكتورة رجاء معتوق أن كلية العلوم التطبيقية حريصة على أن تقدم الرعاية والتثقيف الصحّي بالشكل الأمثل للمجتمع كافة، وأضافت أن الحملة تستهدف كافة السيدات بمنطقة مكة المكرمة، وذلك لتوعيتهن بأحدث الطرق في الكشف المبكر، وأثره على ارتفاع نسبة الشفاء الكامل - بإذن الله.

جار التحميل