جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

المشرف على أعمال وكالة الجامعة للشؤون التعليمية يزور مركز اللغة الإنجليزية




في إطار التنسيق العام لوكالة الجامعة للشؤون التعليمية، وإشرافها على المراكز والأقسام التي تقع تحت مظلتها، قام سعادة المشرف على أعمال وكالة الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور أحمد بن عمر بابلغيث، بزيارة فريدة من نوعها إلى مركز اللغة الإنجليزية، في يوم الخميس الموافق 1441/4/8هـ، التقى خلالها بسعادة مدير مركز اللغة الإنجليزية الدكتور أحمد بن حاتم قاضي، وسعادة وكيلة مدير المركز لشطر الطالبات الدكتورة سحر بنت مطر الزهراني.

وكان هذا اللقاء بحضور مستشاري مدير المركز، والمشرف على وحدة التعاقد والجودة والاعتماد الأكاديمي، والمشرف على وحدة المناهج وبرامج الدراسات العليا، والمشرف على وحدة الاختبارات والقياس، والمشرف على وحدة الجداول، والمشرف على وحدة العلاقات العامة، ومجموعة من الشباب السعودي الواعد من منسوبي مركز اللغة، إضافة إلى مدير مكتب مدير مركز اللغة الإنجليزية، وسكرتير اللجنة الدائمة لتسيير أعمال مركز اللغة الإنجليزية.

استهل مدير مركز اللغة الإنجليزية اللقاء بالترحيب بسعادة المشرف على أعمال وكالة الجامعة للشؤون التعليمية، وعرفه برؤساء الوحدات والأعضاء، وبمرافق المركز المختلفة.

تضمن اللقاء عدة محاور؛ وكان في مقدمتها مسألة رضا المستفيدين من خدمات مركز اللغة الإنجليزية وشركائهم ضمن وكالة الجامعة للشؤون التعليمية.

وتمت الإشارة من قبل وكيل الجامعة إلى أن أي إنجاز يحقق خارج المنظومة يبقى منقوصاً دون إشراك الجميع فيه. كما أكد سعادته على دعم الوكالة للمركز فيما يخص الرؤية المستقبلية للمركز، ودعم الشراكات الدائمة مع المجتمع المحلي والشركات، وكل ما من شأنه أن يقدم المركز بوصفه واجهة أولى ومنصة مهمة في المجتمع المكي لتعلم اللغة الإنجليزية.

وأشار سعادة المشرف على أعمال وكالة الجامعة للشؤون التعليمية إلى أن مركز اللغة الإنجليزية كان محط اهتمامه منذ تكليفه بوكالة الجامعة للشؤون التعليمية، حيث شرع على الفور في تناول أهم مواضيعه وتبنيها، وسعى مباشرة إلى حل بعض الأمور العالقة المستعجلة، مؤكدًا أن المزيد قادم - بحول الله وقوته.

وأوضح أن الفكرة تبقى فكرة ما لم يتم تدوينها وعرضها على الجهات المختصة لترى النور، ومن هنا أكد سعادته بأن الكفاءات والطاقات موجودة - بحمد الله - وأنه قد آن الأوان للخروج والتفكير خارج الصندوق، والعمل على إنتاج أفكار بناءة من شأنها رفد المركز والجامعة على حد سواء بالآراء الخلاقة والمتجددة.                          

في ذلك اللقاء، استمع سعادة المشرف على أعمال وكالة الجامعة للشؤون التعليمية لكافة رؤساء الوحدات في المركز، والشباب الذين طرحوا العديد من الأفكار المتقدمة والآراء المستنيرة؛ والتي عبروا فيها عن رؤيتهم واحتياجاتهم للنهوض بالمركز ورسم الطريق، ودفع تلك المؤسسة لتكون في مصاف الأكاديميات والمراكز العالمية، وقد تجاوب معهم سعادة المشرف على أعمال وكالة الجامعة للشؤون التعليمية بفهم وإدراك عميق، الأمر الذي انعكس إيجاباً على مسيرة النقاش وإثرائه.                                                    

وفي الختام، أكد سعادة المشرف على أعمال وكالة الجامعة للشؤون التعليمية بأن أبوابه ستظل دائماً مشرعة ليسمع من المركز ومنسوبيه، وأن هذه الزيارة ما هي إلا بداية لسلسلة من الزيارات المجدولة لمتابعة النهضة التي تتطلع إليها الوكالة وإدارة الجامعة على حد سواء.

جار التحميل