جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

قسم اللغة العربية بالقنفذة ينظم ندوة الدرس اللغوي من فقه اللغة إلى اللسانيات




برعاية كريمة من سعادة عميد الكلية الجامعية بالقنفذة الدكتور ياسين بن عبدالله الزبيدي، نظم قسم اللغة العربية، ندوة علمية بعنوان: "الدرس اللغوي من فقه اللغة إلى علم اللسانيات"، وذلك يوم الاثنين 29/ 05/ 1440هـ، الموافق 4/ 2/ 2019م، بمسرح الكلية الجامعية بالقنفذة، حاضر فيها كلٌ من الأستاذ الدكتور علي الشهري، عن: "فقه اللغة .. تاريخه ووظائفه"، والأستاذ الدكتور نعمان بوقرة، عن: "اللسانيات ومدارسها ووظائفها".

ترأس اللجنة العلمية سعادة الأستاذ الدكتور لطفي دبيش الأستاذ بقسم اللغة العربية، وافتتح الجلسة رئيسها بذكر أهمية الموضوع المطروح لاتصاله بتدريس اللغة العربية في الجامعة، مشيراً إلى حاجة المتعلم إلى علمي "الفيلولوجيا" واللسانيات في الآن معاً، فكلاهما آلة معرفية تسعى إلى تمثل اللغة العربية في نشأتها وتطورها، وفي معالجة قضاياها القديمة والمعاصرة.

واستعرض المحاضر الأول سعادة الأستاذ الدكتور علي الشهري رئيس قسم اللغة العربية موضوع "فقه اللغة" أو "الفيلولوجيا"، مبيناً أهمية هذا المجال المعرفي في معالجة مشاكل اللغة العربية وفهم مدونتها عبر مراحل تاريخية مختلفة؛ ففقه اللغة يحاول الكشف عن أسرار اللغة العربية ومعرفة سر تطورها، وهو يضم الدراسات التي تُعنى بنشأة اللغات ودلالة الألفاظ وتطور بنيتها، وهو آلية معرفية تُعنى بتقييم اللغات ومقارنتها ببعضها البعض وشرح نصوصها القديمة.

وبيَّن أن الهدف من دراسة "الفيلولوجيا" أو "اللسانيات" إنما هو تعليم اللغة العربية في الجامعة في أرقى وجوهها، وأكد أنه لا خطورة على اللغة العربية من العاميات بل الخوف أن تتسلل العامية إلى مجال الفصحى فتحل محلها.

وأما المحاضر الثاني الأستاذ الدكتور نعمان بوقرة الأستاذ بالقسم، فقد قسم مداخلته إلى ثلاثة عناصر: تاريخ اللسانيات أولاً، مناهج التحليل اللساني ثانياً، واستثمار اللسانيات وتوظيفها في الدراسات اللغوية والأدبية. وفتح باباً هاماً ذكر فيه مجالات اللسانيات الواعدة والجديدة، وهي لسانيات المتون، واللسانيات الحاسوبية، واللسانيات الجنائية. وبين أن اللسانيات لا تتفاضل داخلها اللغات، فلا أفضلية للغة على أخرى، ولا معيارية في المبحث اللساني بكل مشاربه ومدارسه.

وفتح رئيس اللجنة - بعد المداخلتين - باب المناقشة؛ فجاءت أسئلة كثيرة تفاعل معها المحاضران رداً وتحليلاً.

وخُتمت الجلسة بعرض برنامج ندوات قسم اللغة العربية خلال الأسابيع القادمة وحتى نهاية الفصل الدراسي الحالي.

جار التحميل