جامعة أم القرى

كلمة سعادة عميد الكلية


- 2016/12/15

عميد الكلية د. علي المطرفي

.الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على الهادي الأمين محمد بن عبدالله، وعلى آله وصحبه والتابعين بإحسان الى يوم الدين .. 

أما بعد.. فإن كلية التربية بصرحها العلمي الشامخ؛ تحمل في طياتها عبق العلم وأصالة التراث والتأريخ؛ فهي كلية ذات أصول منهجية اسلامية راسخة وعريقة لأكثر من خمسين عاماً، وتوالت فيها الإنجازات وتضافرت فيها الجهود، لتبقى مخرجاتها الأساس المتين الذي يقوم عليه الإعداد المنهجي السليم للمعلم المثالي ذي الخلفية التعليمية الثرية، والتي تخدم من خلالها صروح العلم والتربية في كافة مناطق المملكة العربية السعودية.

وتسعى كلية التربية؛ من خلال أقسامها التسعة وبرامجها الأكاديمية التربوية المختلفة إلى توطين ثقافة البحث العلمي التربوي والتنمية البشرية الشاملة، وإثراء المهارات المعرفية والتطبيقية والوجدانية الأساسية للمعلم؛ بحيث تحول ثقافة التعليم من نظام تقليدي إلى نظام قائم على إثارة التفكير، والجودة، والتقويم والتطوير، والتعلم الإثرائي مدى الحياة.
ومن منطلق رسالة الكلية في خدمة الجامعة والمجتمع، أدركنا أهمية فتح قنوات الاتصال الفاعلة مع المجتمع بجميع فئاته المختلفة، وذلك من خلال تقديم الدبلومات والدورات التدربية والاستشارات المتخصصة مما يضمن رقي الفرد والمجتمع والوطن.

ونتقدم بالشكر الجزيل لمعالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس على الدعم الذي توجهه الإدارة العليا لكليتنا الغالية، وكذلك الشكر موصول لاصحاب السعادة الوكلاء والوكيلات وأعضاء هيئة التدريس والإداريين نظير جهودهم المبذولة للرقي بهذا المنبر العلمي المنير.

عميد كلية التربية 
د. علي بن مصلح المطرفي

 





جار التحميل