جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

قسم الإعلام يصدر كتاب: (الشائعات وشبكات التواصل الاجتماعي .. المخاطر وسبل المواجهة)




أصدر عضو هيئة التدريس بقسم الإعلام بكلية العلوم الاجتماعية بجامعة أم القرى الأستاذ الدكتور وديع العزعزي، كتاب "الشائعات وشبكات التواصل الاجتماعي .. المخاطر وسبل المواجهة"، عبر دار الحامد للنشر والتوزيع في الأردن.

وأكد الدكتور وديع العزعزي أنه بالنظر إلى المساحة الكبيرة التي أصبحت تحتلها شبكات التواصل الاجتماعي في حياة الناس، كمصدر مهم للحصول على الأخبار والمعلومات بشتى الموضوعات، حرص على بناء كتابه من خلال أربعة فصول علمية، لافتاً إلى أنه قد أصبح عامة المثقفين وكُـتَّاب الرأي يوظفون وسائل وأدوات التواصل الاجتماعي لبث ما يريدون إيصاله إلى جمهورهم، نظراً لقوة فعالياتها وصداها.

وبين أن بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي استخدموها كمرتع خصب للترويج للشائعات، ونشر الأقاويل غير الصحيحة، نظراً لضعف الرقابة عليها، وهو ما يشّكل تحدياً كبيراً أمام مستخدمي هذه الوسائل للتمييز بين نقل المعلومة الصحيحة أو عدمها، لافتاً إلى أن فكرة إنشاء كتاب "الشائعات وشبكات التواصل الاجتماعي.. المخاطر وسبل المواجهة" نبعت لمواجهة هذه التحديات بطرق وأساليب علمية حديثة في علوم الإعلام الجديد.

ويتكون الكتاب من 130 صفحة، وُزعت على أربعة فصول، استعرض من خلالها الباحث في الفصل الأول: ما هي الشائعات، وأهدافها، وخصائصها، وأنواعها ومراحل تكوينها، وعوامل انتشارها، من خلال مبحثين، بينما تناول الفصل الثاني: شبكات التواصل الاجتماعي مفهومها ومميزاتها وأنواعها وتأثيراتها من خلال مبحثين، فيما ناقش الفصل الثالث: واقع الشائعات في شبكات التواصل الاجتماعي وعلاقة مواقع التواصل الاجتماعي بالشائعات، ودور شبكات التواصل الاجتماعي في نشر الشائعات، وآليات نشرها ومصادرها، بالإضافة إلى هوية الفرد في شبكات التواصل الاجتماعي.

 وتطرق الدكتور وديع العزعزي في كتابه عبر الفصل الرابع إلى مخاطر الشائعات وسبل المواجهة من خلال مبحثين؛ خصص المبحث الأول لتحليل مخاطر الشائعات وتأثيراتها على المجتمع، والمبحث الثاني للحديث عن سبل مواجهة الشائعات في شبكات التواصل الاجتماعي.

بدوره أوضح رئيس قسم الإعلام الدكتور سالم بن علي عريجة أن هذا الإصدار يأتي ضمن الحراك البحثي والعلمي الذي يشهده القسم نظير ما يتميز به من كوادر أكاديمية ذات تأهيل عالٍ، مشيراً إلى أن القسم يعمل على رسم خطة عمل استراتيجية تنسجم مع خطة الجامعة الاستراتيجية المتوافقة مع رؤية المملكة 2030، والتي من خلالها يسعى القسم إلى تطوير مفاهيم البحث العلمي في العلوم الإعلامية ومستجداتها الحديثة التي يشهدها العالم.

وثمن الدكتور سالم عريجة دعم وتوجيهات معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل لرؤية وخطة القسم المستقبلية، منوهاً بدعم ومؤازرة عميد الكلية الدكتور عدنان بن نوري الحربي، ومشيداً بجهود أعضاء هيئة التدريس بالقسم على تفاعلهم مع أنشطته وفعالياته؛ والتي من شأنها أن ينعكس أثرها الإيجابي على طلبة القسم للإسهام في تخريج كوادر وطنية تستطيع المشاركة في تنمية الوطن.

جار التحميل