جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

كلمة رئيس القسم


- 2019/01/10

كلمة رئيس القسم:

يُعد قسم الإعلام من الأقسام التي شهدت تطوراً على مدى أكثر من 30 عاماً منذ تأسيسه في بداية القرن الخامس عشر الهجري، وكان قسم الإعلام بجامعة أم القرى أحد الأقسام العلمية بكلية الدعوة وأصول الدين - تلك الكلية العتيدة.

حلم أصبح واقعاً: قسم للدراسات الإعلامية بهذه الجامعة العريقة؛ التي تعدُّ نواة التعليم العالي ليس في المملكة العربية السعودية فحسب، بل في دول الخليج العربي قاطبة. ولا شك أن إنشاء هذا القسم يؤكد الإدراك الواعي للقائمين على أمر الجامعة والتعليم العالي في بلادنا لقيمة الإعلام وخطورته، وبالتالي أهمية إعداد كوادر إعلامية وطنية مؤهلة وقادرة على الارتقاء بمنظومة الإعلام في وطننا الغالي، فضلاً عن إعداد الباحثين في مجال الدراسات الإعلامية، قادرين على مواكبة الطفرة الكبيرة في هذا المجال على المستويين الإقليمي والدولي.

ولقد كان احتضان كلية الدعوة وأصول الدين لهذا القسم منذ مولده المبارك؛ تأكيداً واضحاً على هويته وتفرده؛ نظراً لانتمائه إلى جامعة أم القرى التي شرفها الله بالانتماء إلى أشرف بقاع الأرض قاطبة، ومن ثم تولى أمر هذا القسم – منذ بدايته - عدد من الكوادر البارزة في هذه الكلية المباركة؛ فضلاً عن من تمت استعارتهم من الخبرات الأكاديمية والعملية الكبيرة من بعض الدول الشقيقة؛ فقادوا القسم في هذه المرحلة المهمة من تاريخه إلى برِّ الأمان حتى استوى على عوده، وأفرز أجيالاً من الكوادر الشابة المتميزة التي تولت أمر قيادته، واستطاع أن يواصل مسيرة النجاح المباركة التي تؤكد تألقه عاماً بعد عام.

فها هو القسم – بعد عدة أعوام من انضوائه تحت لواء كلية العلوم الاجتماعية – يؤكد جدارته وتفرده بين أقسام الكلية المتعددة، ويبرز باعتباره واحداً من الأقسام العلمية الجادة التي تضع دائماً نصب عينيها الارتقاء بمنظومتها العلمية والبحثية والتدريبية؛ خاصة بعد أن أصبح له جناح آخر موازٍ في فرع الطالبات؛ مستعيناً بتوفيق الله – عز وجل - أولاً، ثم بما يلقاه من دعم متواصل ولا محدود من إدارة العلوم الاجتماعية المحترمة، وإدارة الجامعة الغراء.

ويواصل القسم انطلاقته المباركة نحو تحقيق أعلى درجات الجودة في مجال الدراسات الإعلامية؛ بعدما تمكن منذ سنوات من تطوير الدراسة في مرحلة البكالوريوس؛ بما يواكب التطور الهائل في هذا المجال، كما حرص على تطوير منظومة التدريب العملي من خلال إنشاء استوديوهات تم تجهيزها بأحدث التقنيات والمعدات، ويسعى الآن إلى إعادة هيكلة صحيفة "منار الجامعة"، حتى يمكنها أن تواصل دورها المتميز باعتبارها منبراً إعلامياً يبرز الوجه الحضاري المشرف لجامعتنا العريقة، فضلاً عن كونها ساحة مهيأة لتدريب طلاب القسم وطالباته على كل فنون العمل الصحفي. يضاف إلى ذلك الدور البارز للقسم في خدمة الجامعة والمجتمع؛ من خلال إسهاماته العلمية والبحثية والعملية المتعددة.

فلتمضِ على بركة الله هذه المسيرة المباركة؛ لاستشراف آفاق جديدة من الإبداع العلمي والبحثي والعملي.

والله الموفق،،

 

رئيس قسم الإعلام

د. سالم بن علي سالم عريجة

جار التحميل