جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

النبذة- الرسالة- الأهداف


- 2018/12/27

 

النبذة:

يقدم برنامج طب المختبرات بالكلية تخصصاً وحيداً، وهو المختبرات الطبية. والطالب في هذا التخصص يكون مسؤولاً عن اختيار وعمل التحاليل التشخيصية المناسبة للمساهمة في الوقاية من الأمراض، والمساهمة في العلاج أيضاً، والتأكد من نتائج التحاليل وربطها بالحالة المرضية، وأيضاً تحسين وتطوير الاختبارات والتحاليل التي يقوم بها المختبر. ومن مسؤوليات خريج برنامج طب المختبرات أيضاً إدارة المختبر، ووضع الهيكل التنظيمي له، بالإضافة إلى ضمان الجودة النوعية للمختبر.

 ومدة الدراسة بهذا التخصص أربع سنوات دراسية، بالإضافة إلى سنة الامتياز يُتم الطالب/الطالبة خلالها دراسة ما مجموعه مائة واثنتان وثلاثون وحدة دراسية (132 و . د) على مدى أربع سنوات دراسية كاملة، بالإضافة إلى سنة الامتياز. وقد تم تخريج 18 دفعة من الطلاب و4 دفعات من الطالبات حتى عام 1427هـ بتخصص برنامج طب المختبرات.
 
وفي عام 1436 تم اعتماد البرنامج اعتماداً دولياً من قبل الهيئة الألمانية للاعتماد الأكاديمي "AHPGS"، مما يعد دليلاً على تماشي البرنامج مع المتطلبات والمعايير الدولية في العملية الأكاديمية، ويزيد من ثقة المجتمع الدولي في خريجي برنامج طب المختبرات، كما سيكون له أثر إيجابي في دعم المسيرة المستقبلية لخريجي البرنامج.
 

الرؤية:

أن يكون برنامج طب المختبرات بجامعة أم القرى أحد البرامج الرائدة فى مجال طب المختبرات على المستويين المحلى والإقليمى، مع تقدير خريجينا لقدراتهم الاحترافية الرائدة، وتقديرالإمكانات البحثية التنافسية لكليتنا باعتبارها أحد روافد الخدمة المجتمعية بالمنطقة.

 

الرسالة:

تدريس مقررات دراسية على مستوى متقدم، يتماشى مع متطلبات مهنة طب المختبرات، وتخريج خريجين قادرين على الالتحاق بمجال الرعاية الصحية، مزودين بالمعلومات النظرية والمهارات الفنية التي تحقق الجودة في مجال الخدمات المختبرية والمعملية، بالإضافة إلى ذلك فإن خريجينا سيكونون مؤهلين لمواكبة المتغيرات المستقبلية في أنظمة الرعاية الصحية وعلم المختبرات الإكلينيكي، بالإضافة إلى الاحتياجات المتزايدة للمجتمع في مكة المكرمة.

 

القيـــــــم:

1. التمسك بالقيم الدينية الإسلامية.

2. التحلي بالقيم المهنية والسلوكية.

3. التحلي بثقافة التقدير واحترام الاختلاف.
4. تقدير المسؤوليات المجتمعية.
5. الاستمرار في التعلم طوال الحياة.
6. التميز في مجالات التدريس والبحث والممارسة المهنية. 
 

أهداف البرنامج:

1. تزويد الخريجين بالمعلومات الكافية عن العلاقة بين المعلومات المعملية والعمليات المرضية، وكيفية التكامل بين المعلومات المعملية والصحة والمرض. 
2. أن تكون لهم المقدرة على التصميم والتقدير والتعامل مع الطرق الحديثة في مختلف التخصصات المعملية.
3. أن يكونوا مسلحين بالخبرة والممارسة، وطرق تطبيق معايير الجودة لإجراء جميع خطوات التحاليل المعملية الروتينية والمتخصصة، وفهم القواعد النظرية لهذه الخطوات.
4. وأن تكون لديهم الخبرة في التعامل مع المشاكل التقليدية في المختبرات، ومعرفة قواعد ضمان الجودة والأمان بالمختبرات، وقواعد العمل بالمختبرات، ونظم المعلومات والإدارة، والتصميم البحثي، والطرق التعليمية.
5. لديهم المقدرة على العمل المستقل والتفكير الجاد، والتحلي بمهارات إيجاد حلول للمشكلات في مختلف مجالات التشخيص المعملي.
6. لديهم المقدرة على إبراز السلوك الاحترافي أثناء العمل مع الزملاء وكل العاملين في المجال الصحي بالمستشفيات.
 

أخصائي المختبر:

يهيئ قسم طب المختبرات بكلية العلوم الطبية التطبيقية خريجيها للحصول على درجة البكالوريوس في طب المختبرات، ويعطى المتخرج مسمى (أخصائي مختبر)، ولكن من هو أخصائي المختبر؟

يشمل مسمى "أخصائي المختبر" أيضاً مسمى "تقني المختبر"؛ وهو الشخص الذي يقوم بأداء الفحوصات المخبرية اللازمة داخل المختبر، والتي تخدم بشكل مباشر أو غير مباشر المريض وأداء سير عملية التعرف على المرض وتشخيصه ثم العلاج والشفاء بإذن الله.

ودون وجود المختبراتِ الطبيةِ سيكون من المستحيل التعرف على العديد من الأمراض التي تصيب الإنسان وطرق انتشارها. ودون وجود أخصائيي مختبرِ متمرسين لن يستطيع أحد أداء هذه الفحوصات المخبرية، وبالتالي فإن لأخصائي المختبر دور مهم في مساعدة الطبيب وفي اختيار أو تحديد التشخيص المناسب لمرض معين من قائمة التشخيصات المطلوبة، أو لإثبات تشخيص سريري، وكذلك في متابعة وتقييم درجة التغير في هذا المرض، ومن ثم إعطاء العلاج المناسب للمريض الذي يسهم في تحسنه. لذلك يعمل كل من الأطباء السريريين وأخصائيي المختبر في إطار حلقة متكاملة يكمل كل منهما الآخر، ولا يفتأ أن يستغني أحدهما عن الأخر.


 

دور أخصائي المختبر في التخصصات الطبية:

إن تخصص طب المختبرات من التخصصات الطبية المتطورة، وهى مهنة فعَّالة تقوم على أسس علمية مدروسة، واستخدام أجهزة حديثة. وتتطلب تفاعلاً كبيراً بين الممارس والأجهزة والتقنيات المستخدمة. ولقد أدى التطور المستمر بالطب واكتشاف الكثير من الأمراض إلى الحاجة إلى وسائل حديثة تمكن الطبيب من تشخيص تلك الأمراض، ومن ثم كانت الحاجة إلى مثل هذا التخصص، حيث تعتبر تقنية طب المختبرات وكوادرها المؤهلة تأهيلاً كاملاً من الركائز الأساسية لمشاريع خدمات الرعاية الصحية بدرجاتها المختلفة، وكذلك مشاريع الأبحاث في مجالات الطب بكل تخصصاته مما يؤدى إلى تحسين صحة الإنسان.

يقوم أخصائيو المختبر بأداء الطرق اللازمة للكشف عن الأمراض ومسبباتها عن طريق فحص عينات من جسم المريض مثل عينات الدم، البول، والبراز، الأنسجة الحيوية، وسوائل وإفرازات الجسم. ويستخدم الأخصائي المجاهر، الأجهزة المخبرية، المواد الكيميائية، وأجهزة الكمبيوتر لأداء إجراءات المختبر، كما يقوم الأخصائيون أيضاً بإعداد التقارير للأطباءِ السريريينِ والتي تساعدهم على تشخيص الأمراض المختلفة.

 

محتوى البرنامج:

عدد سنوات الدراسة

أربع سنوات دراسية + بحث تخرج + سنة امتياز

توزيع سنوات الدراسة

السنة التحضيرية + ثلاث سنوات التخصص+ بحث تخرج + سنة امتياز

عدد الساعات المعتمدة

139 ساعة

 


 

طبيعة منهج البرنامج:

طبيعة منهج البرنامج

يشمل النظرى والعملى والتدريب الميدانى

سنة الامتياز

سنة بالمستشفيات وموزعة على كل أقسام التخصص

Main specimen reception and phlebotomy, hematology, serology and immunology, blood bank, biochemistry, microbiology, parasitology , pathology and molecular diagnostics.

 

 

 

 

 

 

 

متطلبات التخرج:

  1. يجب على الطلاب والطالبات إكمال الساعات النظرية والعملية المعتمدة للبرنامج.
  2. يجب عمل البحث واجتياز المناقشة.
  3. يجب إكمال السنة التدريبية بإشراف أعضاء هيئة التدريس بالقسم ومشرف من المستشفيات.

 

محتوى البرنامج:

  • الدرجة العلمية: بكالوريوس العلوم الطبية التطبيقية في تخصص طب المختبرات.

  • عدد سنوات الدراسة: أربع سنوات دراسية + سنة امتياز.

  • لغة الدراسة: اللغة الإنجليزية.

     

جار التحميل