جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

كلمة رئيس القسم


- 2018/09/25

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه وسلم.

يمثل قسم المناهج بجامعة أم القرى مصدرًا مهما للإثراء المعرفي والتميز في مجال المناهج وطرق التدريس في المملكة العربية السعودية؛ فمنذ إنشاء القسم قبل حوالي 40 عامًا وهو يؤدي رسالته الرائدة في إعداد وصناعة المعلمين بمرحلة البكالوريوس، كما يقوم بدوره البارز في تأهيل الباحثين في مرحلتي الماجستير والدكتوراه في مختلف التخصصات التي يحتاجها الميدان التربوي التي تتمثل في تخصصات: الدراسات الإسلامية، واللغة العربية، والعلوم، والرياضيات، والدراسات الاجتماعية، واللغة الإنجليزية، والتربية الرياضية، والتربية الفنية، وتقنيات التعليم، والإشراف التربوي، بالإضافة إلى تقديم القسم للعديد من الدورات والبرامج التدريبية للمعلمين وقادة المدارس والمشرفين التربويين، كما استفاد من برامج قسم المناهج وطرق التدريس الكثير من أساتذة المناهج بالجامعات السعودية، وقادة العمل التربوي.

إنّ قسم المناهج وطرق التدريس بجامعة أم القرى قد دأب - منذ تأسيسه - على تقديم برامجه التي تتميز بالتخصصية والشمولية والمعالجة التطبيقية وإثراء القيم التربوية، وفق أعلى معايير الجودة، مما أكسب خريجيه وكافة المستفيدين من برامجه فهمًا تربويًّا وعمقًا معرفيًّا وإتقاناً مهارياً حقق لهم التميز في الممارسة والتنظير لحقل المناهج الدراسية.

إنَّ قسم المناهج كان ولا يزال مستمراً في تأدية رسالته الوطنية التي تحقق أهداف الجامعة: التدريس الأكاديمي والبحث العلمي وخدمة الجامعة والمجتمع بما يملكه من كوادر بشرية أُعدت بشكل متميز محليًّا وعربيًا ودوليًّا، الأمر الذي مكنهم من المعرفة والمهارة والقيم اللازمة لتأدية مهامهم بأعلى درجات الكفاية التربوية والعلمية والأكاديمية والبحثية وفق معايير عالمية متميزة.

واستمراراً لحلقات التطوير والتحسين فقد أكمل القسم في العام المنصرم (1439هـ) تحديث برامجه العلمية لدرجتي الماجستير والدكتوراه لتواكب الرؤية الطموحة للمملكة العربية السعودية: "رؤية 2030"، بقيادة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين (حفظهما الله). مع الأخذ بعين الاعتبار كافة المتغيرات العلمية والتربوية والتقنية المحلية والعالمية، وفلسفة المجتمع السعودي النبيل وقيمه وآماله وتطلعاته؛ وهو ما نأمل أن يكون له انعكاس مباشر - بمشيئة الله - على تحسين المخرجات على كافة المستويات؛ لتكون رافدًا يواكب ويدعم النهضة الشاملة لوطننا الحبيب تحت قيادتنا الرشيدة.

وفي الختام، أوجه الشكر والتقدير لأعضاء القسم الذين تم على أيديهم تأسيس برامج القسم وتنفيذها، ولزملائي الأساتذة الحاليين الذين حملوا الأمانة باقتدار وتميز، ولإخواني وأبنائي خريجي القسم الذين رسموا لوحة مشرقة للقيم الأصيلة والمعارف والمهارات الأكاديمية، وكذلك طلاب القسم الذين ينهلون من معين العلم بكل شغف واجتهاد.

والله أسأل أن يجعل ما بذل ويبذل من جهد في ميزان حسناتهم جميعاً، وأن يسهم في المزيد من رفعة وتقدم وطننا المعطاء.

رئيس القسم

الأستاذ الدكتور عوض بن صالح المالكي

جار التحميل