جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

وكالة الكلية للشؤون التعليمية


- 2019/10/15

 

كلمة وكيل الكلية للشؤون التعليمية


 الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على إمام المرسلين ، وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد:


 إن الشؤون التعليمية فى أية كلية أو جامعة هي عصَبُ نهضتها وركيزة رُقيها ، وهي قلب الكلية النابض ، فهي محور العملية التعليمية وأساسها ، فالطالب والأستاذ والمنهج هم عناصرها ، والمكان وتجهيزاته سر من أسرار نجاحها.

 لهذا تنطلق وكالة كلية اللغة العربية للشئون التعليمية إلى تحقيق الأهداف الاستراتيجية للكلية والجامعة من خلال الإشراف والمتابعة والتطوير لعناصر العملية التعليمية (الطلاب والأساتذة والمقررات) ومساندة الأقسام الأكاديمية في تنفيذ برامجها وخططها ، وتوفير البيئة التعليمية الجاذبة ، ورعاية الطلاب منذ أول يوم لهم في الجامعة وحتى بعد التخرج ، وذلك من خلال تنويع أساليب التعليم والتعلم ، ورفع كفاءة المخرجات التعليمية ، ومتابعة الإرشادالإكاديمي ، وسير العملية التعليمية ، والمتابعة الأكاديمية للطلاب والأساتذة ، وتفعيل الساعات المكتبية ، والاهتمام بالأنشطة الطلابية لتعزيز التكوين المعرفي وتحويله إلى تمكين مهاري ، والاهتمام بكل ما من شأنه الارتقاء بالعملية التعليمية ، وتوفير الدعم اللازم لتحقيق مخرج تعليمي قادر على مواجهة متطلبات سوق العمل ، والمنافسة محلياً ودولياً ، لذلك استحدثت وكالة الكلية للشؤون التعليمية عددا من الوحدات واللجان ، ورسمت لكل منها رسالة وأهدافاً تساعد في تحقيق ما تصبو إليه قيادتنا الرشيدة ، ورؤية وطننا الغالي ، وتطلعات معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل فكانت هذه الوحدات واللجان -كما ستراها في هذا الدليل- انعكاساً لمجهودات الزملاء والزميلات على مخرجات الكلية التي حققت - ولله الحمد - ما نسعى إليه فكان من مخرجاتها العلماء المتخصصون ، والباحثون المتميزون ، والشعراء الملهمون ، والأدباء المبدعون  الذين ساهموا في بناء الوطن كل في مجاله.
 

فالحمد لله أن وفقنا للقيام بخدمة وطننا المعطاء ، وجامعتنا الغراء ، ولغتنا الشماء.
   

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 
وكيل الكلية للشؤون التعليمية 
د. سعيد بن محمد عبدالله آل يزيد

جار التحميل