جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

قسم التربية الخاصة ينظم ملتقى مكة الأول للتربية الخاصة




لفت 200 عمل تشكيلي وفني لذوي الإعاقة نظر زوار المعرض المصاحب لفعاليات "ملتقى مكة الأول للتربية الخاصة"، الذي تنظمه جامعة أم القرى، ممثلة في قسم التربية الخاصة، والجمعية السعودية للتربية الخاصة "جستر"، خلال يومي 7 - 1441/4/8هـ، بالتزامن مع اليوم العالمي للإعاقة 2019م، بمشاركة 30 جهة حكومية، وذلك بفندق ملينيوم النسيم بمكة المكرمة.

واطلع وكيل جامعة أم القرى الدكتور فريد الغامدي، على أعمال التشكيليين من ذوي الإعاقة، التي قدرت قيمتها السوقية بنحو 100 ألف ريال، كما وقف على الركن التعريفي لقسم التربية الخاصة بالجامعة والخدمات التي يقدمها لذوي الإعاقة، من إعداد وتأهيل الكفاءات التربوية القادرة على خدمتهم، إضافة إلى تنمية الشراكات المجتمعية عبر الأبحاث العلمية ونشر المعرفة بين أوساط المجتمع، كما اطلع على أجنحة الجهات المشاركة من القطاعات غير الربحية.

وقال الدكتور فريد الغامدي في كلمته خلال حفل الافتتاح: "إن الاهتمام بذوي الإعاقة وأسرهم من أولويات واهتمامات الحكومة الرشيدة - أيدها الله - التي أنشأت المراكز والبرامج التي تقدم لهم الخدمات المناسبة، ودعمت بكافة الوسائل، والتي من أشهرها مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، وبرامج الأمير محمد بن سلمان للتوحد واضطرابات النمو، بالإضافة إلى أقسام التربية الخاصة في الجامعات السعودية والمراكز والبرامج التابعة لوزارة التعليم ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية".

وتابع: "في هذه الفعالية تنظم جامعة أم القرى، ممثلة في قسم التربية الخاصة، من خلال الإشراف والمشاركة في تقديم ورش العمل والاستشارات وتدريب أسر ذوي الإعاقة والمهتمين في مجال التربية الخاصة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة".

جار التحميل