جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

كلية إدارة الأعمال تحصل على إشادة من جامعة تكساس الأمريكية




تنفيذاً لرؤية المملكة 2030م، وتوجيهات معالي مدير الجامعة، انطلقت كلية إدارة الأعمال في مشروع تدريسي تعاوني بينها وبين جامعة تكساس ايه آند أم. وقد حصلت الكلية علي إشادة من جامعة تكساس ايه آند أم يوم الأربعاء 1/ 3/ 1438هـ، خلال المحاضرة المشتركة بين جامعة تكساس ايه آند أم وطلاب كلية إدارة الأعمال. حيث أشادت الدكتورة أنجيلا دوركو بالمستوى المتميز للطلاب وأساتذة الكلية والمحتوى العلمي الذي يحصلون عليه في موادهم التعلمية وكذلك التسهيلات التي تقدمها الكلية لطلابها؛ والذي كان واضحاً في المشروع التعليمي المشترك، حيث سبق عمل هذا المشروع مع جامعات أمريكية أخرى وجامعات دولية وجامعة تكساس ايه آند أم، ولكن هذا المشروع مع كلية إدارة الأعمال كان الأكثر تميزاً طلابياً وتدريسياً ودعماً من قيادة الكلية، بعد أن نجح فريق عمل المشروع بقيادة عميد كلية إدارة الأعمال الدكتور سلطان بن عايض البقمي، ومتابعة وكيل الكلية للشؤون الأكاديمية الأستاذ الدكتور أحمد القرني، وعضوية الدكتور يسري نبيل المشرف على مركز التعلم النشط والتعليم التفاعلي بالكلية، والأستاذ سلطان صابر الحربي المبتعث بجامعة تكساس ايه آند ام، أن يقيمواً مشروعاً تعليمياً ناجحاً، تم استخدام طرق تدريسية متقدمة مثل التعلم عبر الجوال والتعلم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وكذلك التعليم الإلكتروني وتعاون دولي متقدم. وقد تم ذلك أيضاً بمشاركة عدد من طالبات الكلية بإشراف الدكتورة سوزان وزان وكيلة الكلية لشطر الطالبات، والدكتور علي القاسم رئيس قسم إدارة السياحة والفندقة، والدكتورة سلوى المحمادي عميدة الدراسات الجامعية بمقر ريع زاخر، والدكتورة نعيمة ياركندي وكيلة عمادة القبول والتسجيل، والدكتور حاتم نتو وكيل عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد لشؤون مركز الوسائل التعليمية، ومتابعة مسؤول الاتصال التقني الدولي بالمشروع  الأستاذ عبدالله الزهراني المعيد بقسم إدارة السياحة والفندقة، ووحدة الدعم الفني بالكلية (الأستاذ سلطان الأنصاري)، ومهندسة الاتصال بالكلية في شطر الطالبات الأستاذة نجاة، ومهندس الاتصال بمركز الوسائل بالجامعة الأستاذ أحمد بن عفيف، والأستاذة فاطمة الزهراني (كلية إدارة الأعمال). 
وقد بدأت المحاضرة بتوجيه الشكر للدكتورة أنجيلا دوركو من الدكتور يسري نبيل، الذي نقل ترحيب ودعم قيادات الكلية لهذه المحاضرة، ثم رحبت الأستاذة سماهر الجديبي المحاضرة بكلية إدارة الأعمال بالدكتورة أنجيلا،  وعبرت عن شكر الطالبات وترحيب الكلية ومنسوبيها بهذا المشروع التعليمي الرائد، ثم قامت الدكتورة أنجيلا بالإشادة بالمستوى المتميز للطلاب ولأستاذ المادة الدكتور يسري نبيل، ولدعم الكلية والجامعة للمشروع، وكذلك ما قام به الأستاذ سلطان الحربي من مجهودات في المشروع مع الطلاب الأمريكان، وأشارت بأن هذا المشروع التعليمي المشترك تم عمله من قبل مع جامعات أخرى أمريكية ودولية، ولكنها هذه المرة كانت الأكثر تميزاً. 
ثم قام الدكتور يسري نبيل بتقديم المحاضرة ومحاورها الثلاثة المتمثلة في بناء سمعة المناطق السياحية وشركات السياحة دولياً، وكيف نجحت شركات السياحة بتكساس في تجاوز الصورة النمطية عن تكساس كمكان صناعي وبترولي صحراوي ليكون بها الآن أكثر المدن لإيرادات السياحية بأمريكا، ثم المحور الثاني الخاص بقدرة الشركات الأمريكية السياحية بمنافسة الشركات السياحية العملاقة دولياً، ثم المحور الثالث الخاص بنصائح للنجاح في مجال إدارة الأعمال بشركات السياحة. 
ثم بدأت الدكتورة أنجيلا المحاضرة وتطرقت لأسرار النجاح، وكيف امتدت رحلة النجاح السياحية بتكساس لأكثر من ستين عاماً، ووجهت النصائح للطلاب للانطلاق ببناء نماذج أعمال سياحية ناجحة ومستدامة ومتطورة. وختم المحاضرة الدكتور يسري نبيل بربط ما جاء بها بشرحه لنموذج بناء السمعة لفيمبرن وتطبيقاته بشركات السياحة.

وتخلل المحاضرة أسئلة تفاعلية من الطلاب والطالبات، وأثنت الدكتورة أنجيلا على ارتفاع مستوى الأسئلة والإدراك العلمي للطلاب السعوديين، وخُتمت المحاضرة بتوجيه الشكر من الحضور جميعاً لقيادات الجامعة والكلية و للدكتورة أنجيلا.  

جار التحميل