جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

عقد دورة (مهارات البحث العلمي اللغوي) لأساتذة الجامعات من دولة مالي




في إطار التعاون بين معهد اللغة العربية لغير الناطقين بها ومركز الملك عبدالله لخدمة اللغة العربية، عقد عدد من اللقاءات بالمعهد ضمن برنامج دورة (مهارات البحث العلمي اللغوي) المقدمة لأساتذة الجامعات من دولة مالي مبينة في الآتي:

  • اللقاء الأول، عنوانه: "مهارات البحث العلمي"، قدمه الدكتور محمد الشهري.
  • اللقاء الثاني، عنوانه: "مصادر البحث في الأدب"، قدمه الدكتور حسن محجوب.
  • اللقاء الثالث، عنوانه: "مناهج البحث الأدبي"، قدمه الدكتور أيمن المنصوري.
  • اللقاء الرابع، عنوانه: "مصادر البحث في النحو"، قدمه الدكتور عارف العصيمي.
  • اللقاء الخامس، عنوانه: "مصادر البحث في اللغة"، قدمه الدكتور طاهر العطاس.
  • اللقاء السادس، عنوانه: "اللغة العربية في الدراسات اللغوية الحديثة"، قدمه الدكتور ميمون السلمي.
  • اللقاء السابع، عنوانه: "مناهج البحث اللغوي"، قدمه الدكتور عبدالرحمن القرني.
  • اللقاء الثامن، عنوانه: "تطبيقات لغوية"، قدمه الدكتور أيمن المنصوري.

وضمن أنشطة برنامج دورة (مهارات البحث العلمي اللغوي) بالتعاون مع مركز الملك عبدالله، عُقِدت ندوة مع أساتذة الجامعات في دولة مالي عن تعليم العربية الواقع والمأمول، شارك فيها: د. ميمون السلمي، د. عبدالرحمن القرني، أد. عمر الصديق، د. عبد الناصر عثمان، د. منصور السحيمي، أ. محمد الناشري.

وضمن أنشطة البرنامج الثقافي المسائي المصاحب للدورة، نُفذت زيارة لمجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية بمكة المكرمة.

ثم أقيم الحفل الختامي للدورة، برعاية فضيلة عميد المعهد د. حسن بخاري، وسعادة وكيل المعهد للبحث العلمي والدورات د. أحمد الدروبي. حيث بدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم تلاها أ. خليل عارف، ثم كلمة سعادة وكيل المعهد للبحث العلمي والدورات د. أحمد الدروبي، ثم كلمة الوفد المشارك عبر فيها عن شكره وامتنانه لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده، ولمركز الملك عبدالله، ولجامعة أم القرى ممثلة بالمعهد.

ثم ألقى سعادة عميد المعهد د. حسن بخاري كلمة الختام، ذكر فيها جهود المملكة في خدمة أبناء المسلمين، وقدم شكره لمعالي مدير الجامعة، ووكلائه على الدعم والحرص والرعاية ولمركز خدمة اللغة العربية ممثلًا برئيسه د. عبدالله الوشمي، وفي الختام سلمت الشهادات والهدايا للمشاركين ومقدمي الدورة.

جار التحميل