جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

إنجاز بحثي جديد بقسم طب المختبرات



نجح فريق من الباحثين بقسم طب المختبرات من نشر بحث علمي بالمجلة العلمية العالمية (Journal of Transitional Medicine) في عدد شهر سبتمبر 2016 بمعامل تأثير 3.7، والمنشور بالموقع العلمي (PubMed)، بعنوان "التأثيرات المحتملة لفيتامين (د) والحبة السوداء كعلاج لإزالة تليف الكبد: "قراءات في تليف الكبد الناتج عن الكربون رباعي الكلورايد". وذلك كإنجاز جديد للبحث العلمي بكلية العلوم الطبية التطبيقية بجامعة أم القرى.

تكوّن فريق الباحثين من الدكتور عبدالغنى حسن، الدكتور محمد باسلامة، الأستاذ جواد مشتاق، الأستاذ شاكر إدريس، والدكتور باسم رفعت أعضاء هيئة التدريس بقسم طب المختبرات بكلية العلوم الطبية التطبيقية، مع شكر خاص للدكتور عادل الشيمي لمشاركته في تحضير النموذج المرضي.

ويعتبر هذا البحث هو الأول من نوعه في العالم لاستخدام فيتامين (د) والحبة السوداء معاً لبيان التأثير المزدوج في إزالة تليف الكبد في الفئران المصابة بالتليف نتيجة لحقنها بمركب الكربون رباعي الكلورايد، حيث إن الأبحاث السابقة استخدمت كل مركب على حدة، وأثبتت قدرة كل منهما على إيقاف تليف الكبد وليس إزالته.

ومن المعروف أن تليف الكبد يمثل مشكلة عالمية، وقد ينتج عن الالتهابات الفيروسية الكبدية، أو إدمان الكحوليات، أو كمضاعفات لبعض الأدوية، وغالباً ما يؤدي إلى الفشل الكبدي والأورام التي تنتهى غالباً بالوفاة، كما أن لفيتامين (د) والحبة السوداء تأثير مضاد للتليف؛ أي يوقف تليف الكبد، ويمنع تدهور الحالة.

وقد أظهرت الدراسة أن كلاً من المركبين منفرداً له تأثير مضاد للتليف، حيث يسبب توقف درجة التليف وعدم تدهور الكبد، أما استخدام المركبين معاً فله تأثير مذهل، حيث يؤدى إلى تفتيت التليف الموجود، واستعادة جزء كبير من وظائف الكبد، واستعادة نسبة معقولة من التركيب الطبيعي للكبد.

رابط الورقة العلمية:

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/?term=The+fibrolytics+potentials+of+vitamin+D+and+thymoquinone

وأكد عميد كلية العلوم الطبية التطبيقية، الدكتور أحمد بن محمد عشي علي أهمية البحث العلمي والتطور الكبير الذي يشهده بالكلية، وأهمية النشر بالدوريات العلمية العالمية، مما يكون له أبلغ الأثر في تقدم جامعة أم القري وكلية العلوم الطبية التطبيقية. وتقدم بالشكر لمعالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس على دعمه وتحفيزه المستمر للبحث العلمي بالكلية، والنشر بالدوريات العلمية العالمية.

جار التحميل