جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

الشؤون الإسلامية تنظم منتدى (الوسطية في الإسلام) بالتعاون مع الصندوق الخيري في الجامعة



نظمت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ــ ممثلة في برنامج التبادل المعرفي ــ بالتعاون مع الصندوق الخيري لطلاب المنح في جامعة أم القرى، أمس الأحد 21-5-1440هـ، منتدى "الوسطية في الإسلام" لطلاب المنح بالجامعة في مكة المكرمة، بمشاركة عميد معهد اللغة العربية لغير الناطقين بها في جامعة أم القرى، الدكتور حسن عبدالحميد بخاري، ووكيل الصندوق الخيري لطلاب المنح في الجامعة الدكتور أحمد الغامدي، وعدد من المختصين، وذلك بمقر الجامعة.
وألقى مستشار معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، المشرف على برنامج التبادل المعرفي الدكتور عبدالله بن فهد اللحيدان، كلمة نقل فيها تحيات معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ وتوجيهه للطلاب بالتزام الوسطية التي هي سمة للإسلام عقيدة وشريعة، وهي سمة أصيلة وليست توفيقا بين طرفين، والبعد عن التيارات المنحرفة والجماعات المسيسة.
وأكد اللحيدان أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ــ تبذل الكثير لنصرة الإسلام والمسلمين، ومن ذلك برنامج منح الطلاب للدراسة في هذا البلد الأمين، حيث تستقبل الجامعات السعودية آلاف الطلاب لتأهيلهم بالعلم الشرعي؛ ليعودوا إلى بلدانهم وينشروا الدعوة الإسلامية الصحيحة التي تدعو إلى الوسطية والمحبة والسلام.
وحث الطلاب على أن يكونوا سفراء خير بين بلدانهم والمملكة، وينقلوا ما عايشوه في هذه البلاد من خير وتسامح للعالم أجمع، مشيراً إلى ترحيب وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالتعاون معهم بعد عودتهم لبلادهم، ودعمهم بالكتب والمصاحف، وتنظيم الدورات الشرعية والعلمية بما يسهم في رفعة وتقدم بلدانهم، ونشر العقيدة الصحيحة، ومحاربة التطرف والكراهية، ونشر المحبة والسلام.

مما يذكر أن المنتدى حظي بحضور أكثر من ستين طالباً من قارتي آسيا وأفريقيا، حيث يأتي ضمن البرامج الدورية التي تنظمها الوزارة في إطار التبادل المعرفي بمتابعة من معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ.

جار التحميل