جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

تدشين منحة (دارس) لطلاب الدراسات العليا ومنحة (بحوث التطوع) لأعضاء هيئة التدريس



دشَّن معالي مدير جامعة أم القرى الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل في مكتب معاليه يوم الأحد الموافق 20/ 8/ 1439 منحة "دارس" لطلاب الدراسات العليا (ماجستير ودكتوراه) ومنح "بحوث التطوع" لأعضاء هيئة التدريس، وذلك بحضور وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور ثامر الحربي، وعميد عمادة البحث العلمي الدكتور عبدالرحمن الأهدل، ووكيل العمادة لشؤون المعلومات الدكتور عبدالله الباز، ووكيل العمادة للكراسي البحثية ومدير مركز التعليم الإسلامي الدكتور عبدالوهاب الرسيني. وقد تم شرح الخطة الاستراتيجية لعمادة البحث العلمي لتحقيق رؤية 2030، ومؤشرات الأداء المستهدفة والتي تتكامل مع منظومة البحث العلمي في المملكة لتحقيق الريادة وصولاً للاقتصاد المعرفي.

هذا وسيتم إطلاق بوابة برنامج "دارس" في بداية الفصل القادم - بإذن الله؛ وهي منحة بحثية داخلية تقدمها عمادة البحث العلمي لطلاب الدراسات العليا المتميزين في البحث العلمي، ويهدف هذا البرنامج إلى جذب طلاب الدراسات العليا في الجامعة لبيئة البحث العلمي المتميز ودعمهم من أجل تحسين المخرجات وتجويدها، وذلك من خلال تقديم الدعم وتوفير البيئة المناسبة والمشجعة لبث روح المنافسة بين الشباب الباحثين.

وتعد نوعية المقترح البحثي، وأهمية مخرجاته التطبيقية، الركيزة الأساسية في الحكم على تميز البحث، وقدرته على المنافسة للحصول على الدعم، وتهدف العمادة من وراء هذا المشروع بالدرجة الأولى إلى دعم الطلبة الباحثين ومساندتهم في بداية مشوارهم البحثي، واكتشاف الباحثين المتميزين في وقت مبكر حتى يكونوا ركيزة أساسية في العمل البحثي في الجامعة.

لمزيد المعلومات عن البرنامج (اضغط هنا)

 وقد اهتمت عمادة البحث العلمي بدعم البحوث العلمية التي تمس القضايا الاستراتيجية الوطنية، ومن هنا كان اهتمامها بضرورة استحداث منح بحثية لمحاكاة قضية التطوع كونها أحد قضايا التنمية البشرية الجوهرية؛ عليه تم استعراض برنامج منح بحوث التطوع والتي تُعنى بدعم البحوث العلمية الرصينة في التطوع كمتغير بحثي يمكن تناوله من مختلف التخصصات العلمية، وتهدف المنح إلى إجراء البحوث العلمية التي من شأنها تمكين العمل التطوعي وفقاً لرؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠، بالإضافة إلى المساهمة في تحقيق مؤشرات برنامج جودة الحياة.

وتأتي أهم الأهداف الاستراتيجية لمشاريع التطوع في سياق تأصيل العمل التطوعي، وتطوير وتجويد الخدمات التطوعية، بالإضافة إلى تأهيل وتدريب المتطوعين بما يمكنهم من تقديم الخدمات بمستوى جيد ومرغوب.

ولمزيد من المعلومات عن البرنامج (اضغط هنا)

 

جار التحميل