جامعة أم القرى

كلمة العميد


- 2017/11/12

 

يطيب لي أن أرحب بكم في الصفحة الرقمية لعمادة الدراسات العليا بجامعة أم القرى التي قد شرّفها الله بموقعها الجغرافي، في مهبط الوحي مكة المكرمة، منبع الرسالة الإلهية بما تحمله من قيم العلم والعمل والاجتهاد والتميز والاتقان على كافة الأصعدة. فهنيئا لنا بشرف العلم  وشرف المكان.

إن عمادة الدراسات العليا بجامعة أم القرى في طليعة الجهات المسئولة عن الارتقاء بالمستوى البحثي والعلمي للجامعة، وتُعد قوة دافعة نحو الوصول بها إلى أهدافها، مما يجعلها دائمة التفكير في التحسين والتطوير لتتوافق مع توجه الجامعة استراتيجياً إلى التركيز على البحث العلمي وبرامج الدراسات العليا، والتوسع فيها، وزيادة أعداد المقبولين من طلبة الدراسات العليا عاماً بعد عام، حيث تم قبول أكثر من 1000 طالب وطالبة في برامج الدراسات العليا المختلفة من دبلوم عالي، وماجستير، ودكتوراه للعام الدراسي 38/ 1439هـ؛ ليكون إجمالي الدارسين فيها في برامج الدراسات العليا المختلفة أكثر من 3200 طالب وطالبة، ونبارك بتخريج 550 طالب و337 طالبة خلال العام الدراسي 37/ 1438 هـ.

إن مسؤولية الدارس في برامج الدراسات العليا عظيمة تجاه العلم فهو أمانة تستلزم من صاحبها الجد والاجتهاد والعمل الدؤوب، والنزاهة في التوثيق العلمي، ومراعاة أدبيات الصنعة العلمية، نصيحتي لكم بذل الجهد الكبير للاستفادة من خبرات أعضاء هيئة التدريس مرشيدين أو مشرفين وما تقدمه الجامعة من خدمات للدراسين فيها، والخروج بمشاريع بحثية رصينة وحديثة تسهم في دفع عجلة التنمية في بلدنا الحبيب وتصب في رؤيتها 2030.  

لقد وضعت عمادة الدراسات العليا منذ إنشائها في عام 1413 هجرية نصب أعينها العمل على إعداد الكفاءات العلمية والمهنية المتخصصة وتأهيلهم تأهيلاً عالياً في شتى مجالات المعرفة المختلفة، فكانت رائدة في صناعة قادة المستقبل وعلمائه ومشيدي مجده، الذين ستكونون أنتم أمتداداً لهم، حملة رايتهم في مجالات البحث العلمي والتطور والابتكار والإبداع، فأسأل الله لكم التوفيق الدائم في رحلتكم العلمية في جامعة أم القرى.

إننا في عمادة الدراسات العليا نسعى بكل جهد لتذليل كافة العقبات فيما يخص الإجراءات الأكاديمية والإدارية التى نصت عليها اللائحة الموحدة للدراسات العليا لاستكمال متطلبات الدرجة العلمية، وذلك من خلال جهود جميع الزميلات والزملاء من منسوبي عمادة الدراسات وممثلي الكليات والجهات المساندة في خدمة طلاب وطالبات الدراسات العليا.

شكراً لمرورك على صفحة العمادة الرقمية، وأتمنى أن تجد فيها كل ما يختص بإسئلتكم واستفساراتكم، ولا تنسى أن تضغط على أيقونة تقّييم الصفحة في أسفل الصفحة.

(رأيكم شرف لنا لبذل المزيد والمزيد لخدمة المنتمين بالدراسات العليا في جامعة آم القرى)

           

أخوكم

عميد الدراسات العليا 

د. سعيد بن عبدالرحمن الحارثي

 





جار التحميل