جامعة أم القرى

مدير الجامعة يستقبل وزير الشؤون الإسلامية الجيبوتي بحضور سعادة الدكتور حسن بخاري




التقى معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس اليوم الأحد 2 رمضان 1438هـ، معالي وزير الشؤون الإسلامية والإعلام والثقافة في جمهورية جيبوتي مؤمن بري حسن، يرافقه سفير جمهورية جيبوتي لدى المملكة ضياء الدين سعيد بامخرمة، وعدد من المسؤولين الجيبوتيين بالوزارة خلال استقباله له بمكتبه بالمدينة الجامعية بالعابدية، بحضور عميد معهد اللغة العربية لغير الناطقين بها الدكتور حسن بخاري.  

وتمَّ خلال اللقاء تبادل الأحاديث الودية بين الجانبين والتنسيق لدعم مجالات التعاون بين جامعة أم القرى وجامعات جمهورية جيبوتي في المجالات التعليمية والأكاديمية والبحثية، والاستفادة من خبرات جامعة أم القرى في تدريب وتأهيل الدعاة للقيام بدورهم في مجالات العلوم الشرعية واللغوية.

ثم قدَّم معالي مدير الجامعة عرضاً عن الجامعة ومساراتها العلمية والبحثية المختلفة، ورسالتها لخدمة الدين الإسلامي والمجتمع، مبيناً الدور الذي تقدمه الجامعة تجاه الطلاب الوافدين من أبناء الأمة الإسلامية الذين تستقبلهم الجامعة كل عام إلى جانب إخوانهم السعوديين من خلال توفير الفرص التعليمية لهم في كليات الجامعة الشرعية والعربية ومعهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين عبر المنح الدراسية التي تقدمها لهم حكومة المملكة العربية السعودية ممثلة في وزارة التعليم، موضحاً أن جامعة أم القرى تحتضن عدداً من أبناء جمهورية جيبوتي  يتلقون تعليمهم في كليات الدعوة وأصول الدين، والشريعة والدراسات الإسلامية، ومعهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، وجميعهم يجدون كل الرعاية والاهتمام لمواصلة دراستهم.

من جهته أعرب وزير الشؤون الإسلامية والإعلام والثقافة في جمهورية جيبوتي مؤمن بري حسن عن شكره وتقديره لحكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – وفقه الله - على ما تقدمه من منح دراسية للطلاب والطالبات الجيبوتيين لتلقي تعليمهم الشرعي والعربي في جامعات المملكة  بشكل عام وجامعة أم القرى على وجه الخصوص، وما تقدمه من علوم في الجوانب الشرعية والعربية والدعوية إلى جانب العلوم الحديثة المتقدمة، متمنياً أن يزداد هذا التعاون والتنسيق بين الجامعة ووزارة الشؤون الاسلامية والإعلام والثقافة بما يخدم ويحقق تطلعات وآمال الجميع، مشيداً في ذات الوقت بعمق العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في ظل دعم واهتمام قيادتيهما وتعزيزها في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وثمَّن الوزير الجيبوتي الجهود التي تبذلها جامعة أم القرى وحرصها الدؤوب على رعاية وتعليم طلابها بوجه عام والطلبة الجيبوتيين بشكل خاص. وفي ختام الزيارة تبودلت الهدايا التذكارية بين الجانبين.

جار التحميل