جامعة أم القرى

النبذة


- 2016/06/09

النبذة والنشأة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على خير البرية ومعلم البشرية الأول، سيدنا وحبيبنا المصطفى والنبي المجتبى محمد بن عبدالله، وعلى آله وصحبه ومن والاه.

تعتبر كلية الهندسة بمحافظة الليث إحدى أحدث الكليات الهندسية ومن أكثرها تميزاً في المملكة العربية السعودية، حيث تم تأسيسها عام 1432هـ لتحتضن عدداً من التخصصات الهندسية التي تتواكب مع مستجدات الصناعة العالمية، ومتطلبات سوق العمل، وخطط التنمية بالمملكة.

من أجل ذلك تسعى الكلية إلى بناء البرامج الأكاديمية بالتوافق مع أرقى المعايير العالمية المعمول بها في مؤسسات وهيئات الاعتماد الأكاديمي الدولية والمحلية.   

في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز اّل سعود -رحمه الله- صدرت الموافقة على إنشاء كلية الهندسة بالليث، وذلك في جلسة مجلس التعليم العالي رقم (62)، المنعقدة بتاريخ 29/12/1431هـ، الموافق 05/12/2010م، كما أتخذ المجلس عدداً من القرارات من ضمنها إنشاء 6 كليات أخرى تابعة لجامعة أم القرى بمنطقة مكة المكرمة، بالإضافة إلى إنشاء 26 كلية أخرى في مختلف أنحاء المملكة.

وقَّع معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس في شهر سبتمبر 2011م  مع المستشار ورئيس التعاون الدولي بجامعة "ديفراي" الأمريكية عقد تقديم خدمات استشارية للكلية، وحصلت الكلية على اهتمام ومتابعة من معاليه بالإضافة إلى متابعة من وكلاء الجامعة وعمداء العمادات المساندة الأخرى.

في الربع الأول من عام 2012م، انتهت جامعه أم القرى ممثلة في كلية الهندسة بالليث من اختيار مقر الكلية الجديد، وتم تجهيز المبنى بأحدث المعامل والقاعات الدراسية. وبلغت التكلفة الإجمالية للتجهيز والتأثيث نحو 6 ملايين ريال في مرحلتها الأولى. وتميزت الكلية منذ نشأتها باستقطاب كفاءات متميزة من داخل المملكة وخارجها.

 كما حرصت الكلية منذ نشأتها على المشاركة في الندوات العالمية، وأهتمت بتفعيل برامج تدريبية وثقافية لخدمة المجتمع. 

 

الرسالة:

تأهيل وتهيئة طلاب كلية الهندسة بالليث بمهارات التعلم والبحث العلمي في التخصصات الهندسية؛ لتلبية متطلبات سوق العمل على المستوى المحلي والعالمي، لمواكبة المتطلبات المتغيرة في المجال الهندسي، وتنمية وتطوير المعرفة الهندسية لخدمة المشاعر المقدسة والمجتمع الإنساني.

 

أهداف الكلية:

 

  1. تهدف الكلية من خلال برامجها الأكاديمية إلى تقديم أفضل المناهج العلمية والخبرات المعملية للطلاب، وتزويدهم بالأدوات العلمية الحديثة لتمكينهم -بإذن الله- من استيعاب المفاهيم الهندسية والتخصصية.
  2. تدريب الطلاب على اكتساب المهارات الشخصية الضرورية التي تمكنهم من توسيع مداركهم وأخذ أدوار قيادية، والعمل بنجاح في المهمات الجماعية.
  3. آن يعمل خريجو الكلية بكفاءة عالية في تقديم الحلول الهندسية والإبداعية للمشاريع والتطبيقات الهندسية الحيوية، وأن يكونوا قادرين على الاستمرار في تطوير ذواتهم بعد التخرج.

تحقيق هذه الأهداف يتم من خلال التدرج في العملية التعليمية، واستخدام وسائل التدريس المختلفة؛ بما في ذلك المحاضرات العلمية والتمارين والتجارب المعملية والمشاريع الفصلية، إضافة إلى مشروع التخرج.

 

الرؤية:

أن تكون كلية الهندسة بالليث مركزاً أكاديمياً رائداً في التعليم والبحث في العلوم الهندسية، وتساهم بفاعلية في النهضة العلمية والتقنية والاجتماعية على المستوى المحلي بمحافظة الليث، وعلى المستوى الوطني والدولي.

 

 

جار التحميل