جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

كلية الهندسة بالليث تتخذ عدداً من التدابير الوقائية والاحترازية تزامنًا مع عودة الموظفين



اعتمدت كليتا الهندسة والحاسب الآلي بمحافظة الليث، عددًا من التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية، تزامنًا مع قرار استئناف عودة الموظفين لمباشرة مهام أعمالهم اعتباراً من صباح الأحد ٨ شوال ١٤٤١هـ، وحرصاً من عمادة الكليتين للتصدي لجائحة فايروس كورونا والحد من انتشاره.

وتضمنت تلك الإجراءات: تهيئة بيئة العمل من خلال تعقيم المباني التعليمية وتشكيل نقاط فحص، وتنظيم مسارات للدخول والخروج، واستمرار خدمة المستفيدين عن بعد، وترتيب عودة الموظفين بشكل تدريجي حسب خطة وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وما أوصت به إدارة الجامعة، وتطبيق آلية الدوام المرن وتقسيم فرق العمل إلى مجموعات تتناوب فيما بينها وفقًا لما يحدده مديرو الإدارات والأقسام والحاسب للمكاتب "بنين وبنات"، وبما يحقق التباعد الاجتماعي، والتقليل من المخاطر.

وأوضح عميد كليتي الهندسة والحاسب الآلي بالليث الدكتور إسكندر بن محمد هوساوي أن العمادة بكافة إداراتها المساندة بدأت في تنفيذ الخطط الوقائية والاحترازية ونشر رسائل التوعية المختلفة، وبدأت في خطتها الإعلامية والتوعوية للموظفين تحت شعار "نعود بحذر" عبر كافة المنصات والمواقع الإلكترونية التابعة لها، حيث شددت على ضرورة اتباع الإرشادات الصحية والوقائية في هذا الصدد ومن أبرزها: الحرص على التباعد الاجتماعي، تجنب المصافحة، تجنب التجمعات، لبس الكمامة القماشية، غسل اليدين بالماء والصابون أو التعقيم بشكل مستمر، استخدام السلالم وتجنب استخدام المصاعد، استخدام الأكواب الورقية أو الشخصية للمشروبات، الصلاة على سجادة شخصية مع ترك مسافة متر ونصف إلى مترين بين المصلين، تجنب لمس الأسطح ومستلزمات الآخرين.

وثمن الدكتور هوساوي بالجهود التي تبذلها الدولة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - أيدهما الله - مِن حرص وعناية كريمة بصحة المواطن والمقيم على أرض المملكة، والجهود التي تبذلها كافة قطاعات الدولة وفِي مقدمتها وزارة الصحة.

جار التحميل