جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

ملتقى التخصصات يحول مشاركة الحاسب الآلي لواحة معرفية تكنولوجية




استطاعت كلية الحاسب الآلي بجامعة أم القرى، أن تأخذ طلبة عمادة السنة المشتركة إلى عالم الأجواء البرمجية؛ (برمجيات التطبيقات المكتبية، تطبيقات الجوال والألعاب والتقنيات الحديثة، بما فيها الطباعة ثلاثية الأبعاد)، فحولت مشاركتها في الملتقى السنوي لاختيار التخصصات، الذي نظمته عمادة السنة المشتركة اليوم، بقاعة الملك عبدالعزيز التاريخية، إلى واحة تكنولوجية معرفية، جسدت إبداعات طلبتها.

واحتوت مشاركة كلية الحاسب الآلي على عدد من المشاريع التقنية في التطبيقات الإلكترونية المجتمعية، فعرض الطالب عبدالمجيد الزهراني تطبيق الأرشفة المصمم لإحدى الجهات بمكة المكرمة، فيما قدم الطالب ياسر يماني نموذجاً للألعاب الإلكترونية من إنتاجه وتصميمه، بالمشاركة مع فريقه بالكلية، كما تم عرض عدد من الروبوتات الذكية.

أما الطالب صالح بخات، أحد طلبة الكلية المهتمين بأمن المعلومات، فقدم عرضاً تعريفياً عن التوعية بالأمن المعلوماتي، وكيفية الحفاظ على سرية بياناتهم من خلال الجوالات الذكية.

وأوضح عميد كلية الحاسب الآلي الدكتور ماجد القثامي، أن الهدف من المشاركة هو تعريف طلبة عمادة السنة المشتركة بتخصصات الكلية، وما تتضمنه من تخصصات نوعية ومميزة تواكب رؤية 2030، بالإضافة إلى الدور التوعوي بكيفية المحافظة على البيانات واستخدام التطبيقات في الجوالات بعناية فائقة.

وتضمنت المشاركة إبداعات الطلبة في مجالات الحاسب الآلي والتقنية والبرمجيات وكيفية تحويلها إلى مشاريع ناشئة، خاصة أن الكلية تزخر بوجود مبدعين لهم إسهامات ومشاركات مجتمعية في المجالات التقنية، مشيرًا إلى حرص الكلية على تهيئة الطلاب لسوق العمل بتنمية مهاراتهم الاحترافية في مجالات الحاسب وتقنية المعلومات، مشيدًا، بدعم واهتمام معالي مدير الجامعة، وحرصه الدائم على إبراز كافة إبداعات الطلاب ومشاركاتهم. 

الجدير بالذكر أن الكلية تسعى من خلال رسالتها إلى تنمية الجانب التطبيقي في العملية التعليمية والبحثية، عن طريق تنظيم استخدام الإمكانات والخبرات الفنية والمعملية، للتفاعل مع الاحتياجات العلمية الحالية والمستقبلية، وتحفيز الطلبة على الإبداع والابتكار وتحويل أفكارهم إلى شركات ناشئة ومنتجات تخدم المجتمع.

جار التحميل