جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

ختام فعاليات معسكر قسم التربية البدنية بالعرفاء




اختتم قسم التربية البدنية، فعاليات معسكر الإعداد للطلاب المستجدين، والذي تم تنفيذه بمعسكر العرفاء بالطائف، بالتعاون مع الهيئة العامة للرياضة، والذي امتد من يوم الاثنين الموافق 2/27/ 1440هـ، وحتى الخميس الموافق 1440/2/30هـ، بحضور أصحاب السعادة وكيل كلية التربية للشؤون التعليمية الدكتور توفيق بن إدريس البكري نائباً عن سعادة عميد كلية التربية الدكتور علي بن مصلح المطرفي، وسعادة الدكتور يوسف بن عطيه الثبيتي رئيس قسم التربية البدنية، وأعضاء هيئة التدريس بالقسم.

بدأت فعاليات الليلة الختامية بمرور أعضاء هيئة التدريس على أماكن إقامة الطلاب ومقابلتهم والاطمئنان على جودة الإقامة والإعاشة، وتناول فيها أعضاء هيئة التدريس الحوار والمناقشة مع الطلاب الذين أظهروا سعادتهم بفعاليات المعسكر ومميزاته وأهميته بالنسبة للطالب، ثم انتقل أعضاء هيئة التدريس لانعقاد مجلس القسم في جو يسوده البهجة والسرور، وقد استُهل حفل السمر بكلمة لسعادة الأستاذ الدكتور نبيل عبدالمطلب قائد المعسكر، الذي رحب بالحضور وقدم الشكر للطلاب على ظهورهم بالمظهر الرائع في التنظيم والانضباط والتعاون خلال فعاليات المعسكر والقيادة الطلابية المتميزة.

وقد تضمن حفل السمر فقرات تم إعدادها من الطلاب الموهوبين في إلقاء الشعر والأناشيد الوطنية التي تعمق الانتماء وحب الوطن، وبعض الفقرات المسرحية التي تهدف إلى التوعية بالأخطار التي تحيط بالشباب من المخدرات والانحراف والبعد عن العقيدة والتأكيد على حب الوطن الغالي، كما تم تقديم فقرات من الألعاب المرحة التي تشيع البهجة والسرور وتعمق الارتباط بين الطلاب وبعضهم البعض وأعضاء هيئة التدريس.

وفي ختام الحفل قدم أصحاب السعادة وكيل الكلية للشؤون التعليمية، ورئيس قسم التربية البدنية الشكر والتقدير الكبيرين لسعادة عميد كلية التربية، وسعادة عميد شؤون الطلاب، وأصحاب السعادة وكلاء الجامعة، ومعالي مدير الجامعة على دعمهم الكبير لكل نشاط يسهم في تنمية وتطوير الطلاب وشعورهم بالسعادة وزيادة ارتباطهم بجامعتهم العريقة، كما أثنوا على التعاون المثمر مع أصحاب السعادة بمكتب الهيئة العامة للرياضة بالطائف، على ما قدموه من دعم واستضافة لمعسكر القسم بشكل سنوي، وفي الختام قدم الطلاب الشكر الكبير لإدارة القسم والكلية وللجامعة متمثلة في مديرها معالي الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل على رعايته لطلاب الجامعة ودعمه المستمر لهم. 

جار التحميل