جامعة أم القرى

كرسي بن لادن للإبداع يدعم أربعة مشاريع بحثية




قام كرسي المعلم محمد بن لادن للإبداع وريادة الأعمال بتوقيع عقود دعم أربعة أبحاث علمية، حيث قام أستاذ الكرسي سعادة الدكتور محمود بن إبراهيم فلاتة بالتوقيع مع سعادة الدكتور وليد الأسمري عضو هيئة التدريس بكلية الحاسب الآلي ونظم المعلومات بجامعة أم القرى لإجراء  بحث بعنوان: "تصميم منصة ريادية للتواصل بين المركبات الذاتية وشبه الذاتية القيادة"، وعقد مع سعادة الدكتور الطاهر عياد عضو هيئة التدريس بكلية إدارة الأعمال بجامعة أم القرى لتنفيذ مشروع بحثي بعنوان: "دراسة مقومات نية العمل الريادي لدى طلاب المرحلة الجامعية".

كما قام الكرسي بالتوقيع مع سعادة الدكتور حسام فلاتة، عضو هيئة التدريس بجامعة جدة لدعم مشروع بحثي بعنوان: "حول تلبية متطلبات إيجاد بيئة قانونية ملائمة لريادة الأعمال في المملكة العربية السعودية". أما المشروع البحثي الرابع فقد حمل عنوان: "الابتكار في الشركات الناشئة في الدول النامية: المملكة العربية السعودية كحالة"، وقام أستاذ الكرسي بموجبه بتوقيع عقد مع سعادة الدكتورة ليليانا بيريز- نوردفيدت من جامعة تكساس-أرلنغتون الأمريكية.

يذكر أن هذه العقود تمثل الدفعة الأولى من المشاريع البحثية التي يدعمها الكرسي، حيث استلم الكرسي مجموعة من المشاريع البحثية المقترحة، والتي تمت دراستها من قبل اللجنة الإشرافية على الكرسي قبل إرسالها لمحكمين خارجيين متخصصين. والجدير بالذكر أن الكرسي سيعلن قريباً عن البدء في استلام المقترحات البحثية المتخصصة في الإبداع وريادة الأعمال في دورته الثانية.

يأتي ذلك في سبيل سعي كرسي المعلم محمد بن لادن للإبداع وريادة الأعمال إلى تحقيق أهدافه المتمثّلة في نشر ثقافة الإبداع وريادة الأعمال، والمشاركة في تنمية قطاع ريادة الأعمال  في المملكة العربية السعودية تماشياً مع رؤية المملكة ٢٠٣٠، وذلك عبر نشر أبحاث وتنظيم لقاءات علمية تناقش أبرز القضايا المحلية والعالمية ذات العلاقة.

 

 

 

جار التحميل