جامعة أم القرى

احتفاليّة مركز بحوث اللغة العربيّة وآدابها باليوم العالميّ للّغة العربيّة



على شرف سعادة عميدة الدّراسات الجامعيّة للطّالبات الدّكتورة هالة بنت سعيد العمودي، وفي إطار الاحتفال باليوم العالميّ للّغة العربيّة، نظّمت عمادة البحث العلميّ مُمثّلة بمركز بحوث اللّغة العربيّة وآدابها احتفاليّة علميّة رصينة عبر حزمة من الفعاليّات بعنوان: (اللّغة العربيّة والتّقنيات الجديدة)، تزامنًا مع شعار اليونسكو لهذا العام.

وقد بدأت الاحتفاليّة بآي من الذِّكْر الحكيم، ثمّ كلمة راعية اللّقاء سعادة الدّكتورة هالة بنت سعيد العمودي، ثمّ العرض التّعريفيّ بمركز بحوث اللّغة العربيّة وآدابها وأبرز إنجازاته.

ثمّ بدأت فعاليّات النّدوة العلميّة والّتي شاركت فيها كلّ من سعادة الدّكتورة مريم بنت عبدالهادي القحطانيّ وورقتها العلميّة المعنونة بـ(التّراث الأدبيّ واللّغويّ والتّقنيات الحديثة _مشروع موسوعة الشّعر العربيّ في عصور الاحتجاج  أنموذجًا)، وسعادة الدّكتورة تهاني بنت محمد السّبيت وعنوان ورقتها: (قياس جودة الأبحاث العربيّة بين العالميّة والجهود المحلّيّة)، وسعادة الدّكتورة هيفاء بنت عثمان فدا وعنوان ورقتها: (الأجهزة الذّكيّة واللّغة العربيّة – حالة من التّطوّر والشّيوع أم بداية الانحسار والأفول)، وسعادة الدّكتورة هنادي بنت محمد البحيريّ وعنوان ورقتها: (تقنية الإحصاء في التّحليل الأسلوبيّ _ القيمة المضافة)، وسعادة الدّكتورة سارة بنت أحمد الشّريف وعنوان ورقتها: (جمع البيانات اللّغويّة المنقّحة عن طريق الاستناد على خبرة الجمهور العربيّ على الإنترنت)، ثمّ قدّمت فعاليّة تسلّط الضّوء على: (أثر التّقنيات الحديثة في إتقان طالبات معهد اللّغة العربيّة لغير النّاطقين بها اللّغة العربيّة)، وذلك من خلال عرض تقديميّ من نخبة من طالبات المعهد اللاتي تميّزن بحسن البيان وطلاقة اللّسان فأظهرن الأثر التّقنيّ في إجادتهنّ العربيّة والتّحليق في آفاقها.

وأعقب ذلك كلمة لسعادة عميد عمادة البحث العلميّ الدّكتور عبدالرّحمن بن غالب الأهدل، والتي أشاد فيها بأهمّيّة هذه الاحتفاليّة خدمة لبحوث العربيّة.

ثمّ بدأت فعاليّة تكريم أساتذة فضلاء من أبناء كلّيّة اللّغة العربيّة ممّن حصدوا جوائز، وهم سعادة الدّكتور أحمد بن سعيد العدوانيّ؛ لحصوله على جائزة نادي جدّة للدّراسات الأدبيّة والنقدّية "فرع المنجز الثّقافيّ" للعام 1433ه، عن كتابه: (بداية النّصّ الرّوائيّ : مقاربة لآليّات تشكّل الدّلالة)، وسعادة الدّكتورة أميرة بنت زبير سنبس؛ لحصولها على جائزة الميداليّة الذّهبيّة عن بحث: (أهمّيّة علم الأصوات في تعليم اللّغة العربيّة للنّاطقين بالعربيّة وبغيرها)، ودرع الباحث العربيّ، والميداليّة التّقديريّة من منصّة "أريد" الدّوليّة الإلكترونيّة بمناسبة يوم الباحث العربيّ، في المؤتمر الدّوليّ الثّالث للدّراسات الإسلاميّة ودورها في تطوير واقع الأمّة وخدمة الإنسانيّة بالموسم العلميّ الدّوليّ الثّالث، المقام في ماليزيا للعام 2017م، والذي رعته جامعة الإنسانيّة، وأكاديميّة فلسبي بماليزيا، ثمّ سعادة الدّكتور موسى بن درباش الزّهرانيّ؛ لترشيح ونشر الجمعيّة العلميّة السعوديّة للأدب العربيّ لرسالة الدكتوراه تحت عنوان: (التّرابط النّصّيّ: دراسة في المتن النّظريّ للنّصّ الشّعريّ).

وقبل الختام تمّ تكريم الطّالبات الحاصلات على المراكز الثّلاث الأولى في المسابقة الفنّيّة: (ثلاثيّة اللّغة العربيّة والفنّ والتّقنيات الحديثة)؛ وهنّ  في المركز الأول الطّالبة أبرار باطوق، والمركز الثاني الطّالبة أنغام الغامدي، والمركز الثالث الطّالبة سارة القرشي، كما تمّ تكريم لجنة  التّحكيم للمسابقة، وهنّ: سعادة الدّكتورة سناء بنت محمد رشاد صميلان رئيسة، وسعادة الأستاذة الدّكتورة أميرة منير الدّين عضوة، وسعادة الدّكتورة عبير بنت مسلم الصّاعدي.

ثمّ تلا ذلك إعلان نتائج مسابقة المقالة العلميّة المتميّزة والتي كانت لطلّاب وطالبات الجامعة، وقد حاز على المركز الأوّل الطّالب فوزي السّويهريّ، والمركز الثاني الطّالبة نور السّعدي، والمركز الثالث الطّالبة لطيفة القثامي، كما تمّ تكريم لجنة تحكيم المقالة العلميّة المتميّزة؛ وهنّ سعادة الدّكتورة نجوى بنت عبدالعزيز البنّانيّ رئيسة، وسعادة الأستاذة بدرية بنت عيضة المالكيّ عضوة، وسعادة الأستاذة بسمة بنت عيسى العنزي عضوة.

هذا وقد انتهت الاحتفاليّة بتكريم سعادة عميدة الدّراسات الجامعيّة للطّالبات؛ لرعايتها وجهودها في خدمة المسيرة التّعليميّة بالجامعة، كما تمّ تكريم فريق عمل الاحتفاليّة من موظّفات وطالبات دراسات عليا وبكالوريوس؛ تقديرًا لحرصهنّ.

وختمت الاحتفاليّة بالابتهال للعليّ القدير أن يحفظ علينا لغة كتابه المبين لغة أهل الجنّة.

جار التحميل