جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

معالي مدير الجامعة يفتتح فعاليات الملتقى العلمي الخامس لطب الأمراض الروماتيزمية


مشاركات , الأخبار البارزة , فعاليات ,
أضيف بتاريخ - 2017/04/30  |  اخر تعديل - 2017/04/30


افتتح معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس يوم السبت 3 شعبان 1438هـ، فعاليات الملتقى العلمي الخامس  لطب الأمراض الروماتيزمية الذي نظمه كرسي “يحيى” و”مشعل”، أبناء الشيخ سرور الزايدي، لأبحاث أمراض المفاصل والروماتيزم بجامعة أم القرى، على مدار يومين، وذلك بفندق كراون بلازا بجدة، بحضور رئيس الفريق العلمي المشرف على تنفيذ برامج الكرسي الأستاذ المشارك بكلية الطب بجامعة أم القرى الدكتور هاني المعلم، وأعضاء فريق عمل الكرسي، وعدد من المسؤولين والمهتمين والمتخصصين في مجال أمراض المفاصل والروماتيزم، وطلاب وطالبات كلية الطب بالجامعة.
وفور وصول معاليه تجوَّل ومرافقوه في أرجاء المعرض المصاحب للملتقى، واستمع إلى شرح مفصل من رئيس الفريق العلمي المشرف على تنفيذ برامج الكرسي الدكتور هاني المعلم عن النشاطات والبرامج والأبحاث العلمية التي نفذها كرسي الزايدي لأبحاث أمراض المفاصل والروماتيزم، ومشاركاته في المؤتمرات المحلية والدولية، والنجاحات العلمية التي حققها منذ أنشئ وحتى الآن.
عقب ذلك تحدث معاليه في كلمة بهذه المناسبة نوه فيها بما حظيت وتحظى به جامعة أم القرى من دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظها الله، ومتابعة واهتمام مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل – حفظه الله - ومتابعة معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى لدعم المسيرة التعليمية بالجامعة لتكون ضمن مصاف الجامعات الكبرى، وبما يتواكب مع رؤية المملكة 2030.  

مثمناً دعم الأخوين”يحيى” و“مشعل”، أبناء الشيخ سرور الزايدي لهذا الكرسي العلمي، مؤكداً بأن ذلك يعكس مدى حرص واهتمام الأخوين يحيى ومشعل الزايدي على الوفاء بالتزاماتهما تجاه هذا العمل الجليل؛ والذي نلمس ثماره اليوم بفضل الله ثم بهذا الدور الذي يجسده أبناء هذا الوطن ومشاركتهم الفاعلة في كافة البرامج المجتمعية والأعمال التي تخدم الوطن والمواطن والإنسانية جمعاء، مشيداً في الوقت نفسه بالإنجازات العلمية والبحثية والتعليمية والاجتماعية التي حققها هذا الكرسي العلمي، معتبراً ما حققه الكرسي من خطوات في جميع مجالات مكافحة أمراض الروماتيزم والتهاب المفاصل سواء كانت بحثية أو عن طريق الكشف المبكر يعد عملاً مهماً جداً، وما هذا الملتقى العلمي لطب الأمراض الروماتيزمية الذي نظمه الكرسي اليوم إلا واحداً من تلك الإنجازات العلمية لتحقيق الأهداف التي أنشئ من أجلها هذا الكرسي العلمي.

من جانبه ثمَّن رئيس الفريق العلمي المشرف على تنفيذ برامج الكرسي الأستاذ المشارك بكلية الطب بجامعة أم القرى الدكتور هاني المعلم رعاية معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس لهذا الملتقى الذي يخدم شريحة كبيرة من الأطباء والمتخصصين في هذا المجال، معرباً عن شكره وتقديره للداعمين الرئيسيين لهذا الكرسي العلمي يحيى ومشعل أبناء الشيخ سرور الزايدي، على دعمهم المتواصل للكرسي.

هذا، وينظم الملتقى العلمي لطب الأمراض الروماتيزمية للعام الخامس، وتضمن العديد من ورش العمل والمحاضرات العلمية الطبية بصورة عملية مع تطبيق مبادئ التعليم الطبي، كما قدم عرضاً لطرق تعليم تفاعلية مع حلقات عمل خاصة لطرق علاج الأمراض الروماتيزمية الشائعة، وكذلك أساسيات أمراض المفاصل والروماتيزم، وورش عمل تدور حول أمراض المفاصل والروماتيزم، ومهارات الفحص السريري لأمراض المفاصل والروماتيزم، ومهارات حل اختبار لأمراض المفاصل والروماتيزم، وقد شارك نخبة من الأطباء الاستشاريين والخبراء في أمراض المفاصل والروماتيزم في ورش العمل والمحاضرات التي اشتملت عليها فعاليات الملتقى.
وفي ختام الملتقى كرَّم معالي مدير جامعة أم القرى الجهات الراعية للملتقى، كما كرَّم الفائزين بمسابقة الملصقات العلمية، حيث حاز الطالب أصيل طلال سقطي على المركز الأول.

جار التحميل