جامعة أم القرى

كلمة رئيس القسم

كلمة رئيس القسم:

 

حللتم أهلاً، ونزلتم سهلاً، بموقع البلاغة والنقد

 

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسوله الأمين، وبعد:

فيسرني بكل إعزاز وتقدير أن أرحب بكم أيها الزائرون والزائرات في رحاب موقع قسم البلاغة والنقد، ذلك الذي يُعَدُّ دالاً علمياً وتعليمياً متناغماً في جملة النص العربي ـ كلية اللغة العربيةـ متكئاً على تراث مكين ومتين، وممتداً في سياق الزمن المعاصر تناسباً وتراتباً لمواكبة خصوصه ونصوصه، ليؤكد رسالته السامية في الحفاظ على الهوية العربية والانتماء لها من جانب، والكشف عن وجوه الجمال ودلالاته في بلاغة العرب وإبداعاتها من جانب آخر، ومن ثم البرهنة الساطعة على أن القرآن الكريم لا يُجَارَى في طرائقه، ولا يُبَارى في لغته وبلاغته.

ويحمل القسم في عمقه الأكاديمي وعبقه المكاني دلالات الطموح ومشروعية الآمال التي ترسخ في وجدان منتسبيه وعقولهم قيم العطاء والإخلاص، أولئك الذين يُعَوَّل عليهم في نهضته وتطوره، لتحقيق رؤيته وأهدافه المنشودة التي تستند على ركائزهم الراسخة ودعائمهم المتينة تعلماً وتعليماً، وبلاغاً مبيناً للحاضر والباد، وتفعيلاً لرؤاهم المتواصلة جيلاً بعد جيل.

وإذ نشيد بهم، نؤمن كذلك بأن التعليم الجيد ينبغي أن يوافق مستجدات العصر ويمتد وفق عطاءاته، لذا فإن القسم يسعى بكل دأب أن يحوي برنامجه التعليمي عدداً من المهارات تضاف لمواد التخصص، يحتاجها مجتمعنا، مواكبة لروح العصر، وتهيئة الخريج لدرب النجاح والتميز، واستثماراً وتوظيفاً للثروة المعلوماتية الضخمة التي يشهدها واقعنا العلمي والتعليمي، ولا يمكن إغفالها بأي حال.

وختاماً فإن الدور المشهود لقسم البلاغة والنقد يقف وراءه توفيق الله تعالى أولاً، ثم الدعائم الكريمة والإسهامات الموصولة لإدارة كليتنا الموقرة وجامعتنا العريقة. نسأل الله تعالى أن يوفق مسعانا لخدمة العربية وبلاغتها في هذه البقعة المباركة من البلد الأمين.  

  

رئيس قسمِ البلاغة والنقد

د. سعود حامد الصاعدي

جار التحميل