جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

معالي مدير الجامعة يفتتح فعاليات الملتقى العلمي الثامن لطلاب وطالبات الجامعة


مشاركات , الأخبار البارزة ,
أضيف بتاريخ - 2017/04/11  |  اخر تعديل - 2017/04/11


افتتح معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس، فعاليات الملتقى العلمي الثامن لطلاب وطالبات الجامعة في حفل نظمته اليوم الثلاثاء 14 رجب 1438هـ، عمادة شؤون الطلاب بقاعة الملك عبدالعزيز التاريخية المساندة، بمقر الجامعة بالعابدية، بالتزامن مع شطر الطالبات بالزاهر، بحضور وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور عبدالعزيز بن رشاد سروجي، وعميد شؤون الطلاب الدكتور عمرو بن طه السقاف، وعمداء الكليات والعمادات بالجامعة.  

بدأ الحفل الخطابي الذي أُعد بهذه المناسبة بآيات من القران الكريم، ثم ألقى عميد شؤون الطلاب الدكتور عمرو بن طه السقاف كلمة أكد فيها أن من أهداف وزارة التعليم تدريب الطلاب على البحث العلمي والإبداع، وتدريبهم على الحوار والنقاش، وطرح الآراء، وعرض الأعمال.

وأوضح الدكتور السقاف أن المؤتمرات العلمية تُعد من أبرز الوسائل لتحقيق هذه الأهداف، وتطوير قدرات الطلاب والطالبات وتنمية مهاراتهم الفكرية والإبداعية في مختلف المجالات، لافتاً إلى أن وزارة التعليم سعت من خلال برامجها لتطوير العملية التعليمية بالجامعات من خلال تفعيل دور المؤتمرات العلمية، وتطوير قدرات طلابنا، ورفع مستوياتهم التعليمية والثقافية والمهارية.

وتطرَّق عميد شؤون الطلاب إلى الإحصائيات التي عكستها مشاركات طلاب وطالبات الجامعة؛ والتي تؤكد حجم هذا الملتقى والتوسع في برامجه هذا العام، مبيناً أن عدد المشاركات التي تقدم بها طلاب وطالبات الجامعة في المحاور العلمية إلى جانب الفعاليات المصاحبة والمسابقات والمناظرات التي طرحت بين مختلف كليات الجامعة بشطري الطلاب والطالبات، حيث بلغ عدد الأبحاث العلمية 78 بحثاً علمياً في مختلف التخصصات، وبلغ عدد الابتكارات 41 ابتكاراً وفكرة ابتكارية، إضافة إلى 16 مشروعاً صغيراً، إلى جانب 23 فكرة متميزة و10 تقارير، وبلغ عدد الأفلام التوعوية 30 فيلماً و178 لوحة ما بين الخط العربي والرسم بأنواعه المختلفة، مشيراً إلى أن عدد المشاركين في المسابقات والمناظرات والمناشط المختلفة بلغ 272 طالباً وطالبة، فيما بلغ عدد منسقي الكليات 62 منسقاً ومنسقة، ووصل عدد المحكمين 46 محكماً ومحكمة.

وعبَّر الدكتور السقاف عن شكره وتقديره لمعالي مدير الجامعة، ولوكيل الجامعة للشؤون التعليمية على دعمهما واهتمامهما بمثل هذه المؤتمرات واللقاءات العلمية ورعايتها والعناية بها، كما شكر أيضاً اللجان العاملة ومنسقي الكليات على جهودهم لإخراج هذا الملتقى بالصورة التي تليق به.

بعد ذلك ألقى معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس، كلمة نوه فيها بالرعاية الكريمة التي يوليها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله –  وحرصهم الدائم على تلبية حاجات وطموحات أبنائهم وشبابهم من أجل تفعيل دورهم التنموي في المجتمع والاستفادة من طاقاتهم وإمكاناتهم، عاداً تنمية القدرات العلمية لطلاب وطالبات الجامعة وصقل مواهبهم، والارتقاء بمستوياتهم الابتكارية بالاستثمار الوطني الحقيقي، مشيراً إلى إدراك الجامعة لقيمة الأنشطة الطلابية في تحقيق هذا الدور التنموي، وحرصها الدائم على دعم كل جهد بنَّاء لإبراز تلك القدرات والطاقات التي يمتلكها أبناؤنا الطلاب والطالبات، والعمل على تطويرها من خلال الخبرات العلمية التي تمتلكها الجامعة.   

وأكَّد معاليه أن الملتقيات العلمية تُعد فرصة للنابغين وغنيمة للمتسابقين ومسعى للمتفوقين ليكتشفوا من خلالها مواهبهم، ويستطلعوا في ثناياها قدراتهم البحثية والفنية والابتكارية في جو تنافسي محمود، مبيناً أن الفائدة والخبرة من هذه اللقاءات السنوية التي يجنيها المشاركون فيها ستسهم في تعودهم على الأجواء العلمية والمشاركات الفاعلة داخل الجامعة وخارجها، مثمناً جهود وكالة الجامعة للشؤون التعليمة وعمادة شؤون الطلاب بالجامعة، مشيداً في ذات السياق بجهود أبنائه الطلاب وبناته الطالبات على مشاركتهم المتميزة التي لمسها معاليه في هذا الملتقى، متمنياً لهم التوفيق والتألق في ميادين العلم والمعرفة لخدمة وطنهم وأمتهم.

هذا، وكان معالي مدير الجامعة الدكتور بكري عساس قد افتتح المعرض المصاحب للملتقى برفقة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور عبدالعزيز سروجي، وعميد شؤون الطلاب الدكتور عمرو السقاف، وعمداء الكليات، حيث تجوَّل معاليه ومرافقوه داخل أجنحة المعرض، واستمع الجميع إلى شرح مفصل عن مشاركات الطلاب والطالبات باللوحات والمشروعات الابتكارية والعلمية التي احتوتها أروقة المعرض.

جار التحميل