جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

أم القرى تشارك بتجربتها الاتصالية في الملتقى الأول لخدمة تواصل الإلكترونية بجامعة الطائف 




شاركت جامعة أم القرى ممثلة في مركز رعاية المستفيدين ضمن الملتقى الأول لخدمة تواصل الإلكترونية، الذي نظمته جامعة الطائف الأربعاء الماضي، بإشراف وزارة التعليم، وبمشاركة مراكز رعاية المستفيدين في جامعات المملكة.

وعرض مدير مركز رعاية المستفيدين المكلف بجامعة أم القرى أ. نصير الشريف إنجازات المركز خلال جائحة كورونا، وجهوده في احتواء الأزمة، من خلال تفعيل كافة وسائل التواصل وتوفير قنوات مفتوحة لخدمة المستفيدين على كافة الأصعدة، بهدف تحقيق التواصل الذكي واستمرار عمل المنظومة التعليمية بخدمات متميزة وميسرة، مثمنًا اهتمام رئيس الجامعة أ.د. معدي بن محمد آل مذهب، ودعمه المستمر للمركز في سبيل تحقيق أهدافه المتقاطعة مع خطط الجامعة وتطلعات وزارة التعليم.

وتضمن الملتقى عرضًا لجهود مراكز رعاية المستفيدين في الجامعات السعودية المشاركة بالتعريف عن المبادرات والإنجازات، ودورها الفاعل في تحسين الصورة الذهنية للجامعة من خلال علاقتها مع جمهورها الداخلي والخارجي، وذلك في إطار تطبيق التواصل الذكي وتفعيل خدماته بما يحقق تكامل العمل بين وزارة التعليم ومؤسسات التعليم الجامعي.

بدوره، أَكَّدَ المشرف العام على الإدارة العامة للاتصال المؤسسي د. فؤاد بوقس على أهمية تبادل الخبرات المشتركة في تحسين نطاق العمل وتجسير تواصل المستفيدين مع مقدمي الخدمات، مما ينعكس إيجاباً على إنجاح دور الاتصال المؤسسي في المؤسسات التعليمية.

وضمن إطار أهمية تطوير خدمات التواصل المتنوعة، والاستفادة من الخبرات والارتقاء بجودة الأدوار الاتصالية، سبق وزار وفد من مركز رعاية المستفيدين بجامعة الطائف جامعة أم القرى؛ لبحث سبل التطوير وتبادل الخبرات فيما يتعلق بالتحديات التي واجهها المركز خلال جائحة كوفيد 19.

جار التحميل