جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

الأسبوع العالمي لمرض الدرن




اليوم العالمي لمرض الدرن  

 24 مارس 2017م

يُعرف السلُّ بأنه مرض معدٍ يُصاب به الشخص نتيجة العدوى ببكتيريا تسمى المايكوبكتيريوم، والتي تهاجم الرئتين، وقد تصيب أجزاء أخرى بالجسم منها الكلى، الدماغ، والحبل الشوكي، وينتقل الدرن عن طريق الرذاذ المتطاير من شخص إلى آخر عند العطس أو السعال أو البصق أو الاحتكاك المباشر وتنفس الهواء الملوث بالبكتيريا.

 

أعراض الدرن:

  • السعال المستمر لثلاثة أسابيع أو أكثر.
  • خروج دم مع السعال.
  • ألم في الصدر عند التنفس أو السعال.
  • فقدان الوزن والشهية.
  • حمى شديدة.
  • تعرق خاصة في الليل.
  • دم في البول إذا أصيبت الكليتان بالعدوى.
  • ألم في الظهر إذا أصيب الطحال بالعدوى.

 

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالدرن:

- حاملو فيروس نقص المناعة والمصابون بالإيدز.

- مرضى السكري.

- بعض المصابين بالسرطان والذين تتم معالجتهم بالأدوية الكيميائية.

- الأشخاص الذين خضعوا لعملية زراعة أعضاء ويتم إعطاؤهم أدوية مثبطة للمناعة.

- الذين يتناولون بعض الأدوية التي تعالج الروماتيزم والصدفية.

- التواجد أو السفر إلى المناطق التي تكثر فيها حالات الإصابة بالدرن، مثل: جنوب أفريقيا، الهند، الصين، المكسيك، وبعض دول شرق آسيا.

- التواجد بشكل يومي مع شخص مصاب؛ لذا يجب الحرص على ارتداء كمامة، وغسل اليدين بشكل متكرر عند ملامسة الأغراض الشخصية للمصاب.

 

 كيفية علاج الدرن (السل):

يعد هذا المرض قابلاً للعلاج. فعلاج الحالات التي تتجاوب مع الأدوية يكون عبر استخدام أربعة أدوية مضادة للميكروبات. وتستخدم لمدة ستة أشهر تحت رقابة الطبيب. ويجب الالتزام بأخذ هذه الأدوية في المواعيد التي يحددها الطبيب حتى لا تفقد فعاليتها.

 

الوقاية من مرض الدرن (السل):        

أولاً: الكشف المبكر لمن لديهم خطورة مرتفعة.

ثانياً : تناول اللقاح الخاص بالسل.

ثالثاً: تجنب التعرض للمصابين بالسل.

 

مواقع وشبكات وقواعد معلومات ممكن الاستفادة منها في هذا المجال :

www.who.int/mediacentre/factsheets/fs104/ar منظمة الصحة العالمية

www.doctoori.net/conditions/infections/tb.html

قواعد المعلومات ( Database )

JAMA قاعدة في العلوم الطبية.

دار المنظومة dar almandumah

 

 مها بوقس – العلاقات العامة وخدمات المستفيدين – شطر الطالبات
جار التحميل