جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

كلية العلوم الطبية تبحث أوجه التعاون البحثي واحتياج سوق العمل مع وزارة الصحة



استقبل مساعد المدير العام للشؤون الصحية للتخطيط والبحوث الدكتور نادر مطير، بمقر المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة، عميد كلية العلوم الطبية التطبيقية بجامعة أم القرى الدكتور أيمن الصائغ والوفد المرافق له.

وتم في الاجتماع مناقشة أهم مجالات التعاون بين الطرفين في مجال تدريب وتأهيل الطلبة وتطوير برامج علمية حسب الاحتياجات المستقبلية للقطاع الصحي، بالإضافة إلى استعراض أوجه التعاون البحثي ومتطلبات لجنة أخلاقيات البحث العلمي بالمديرية.

 بدأ الاجتماع بعرض مرئي قدمته وكيلة الكلية لشؤون المستشفيات الدكتورة آلاء قاضي استعرضت من خلاله البرامج الأكاديمية المقدمة من الكلية لمرحلتي البكالوريوس والماجستير، وإعداد طلاب الامتياز المتدربين بمختلف المنشآت الصحية بمنطقة مكة المكرمة، والذين بلغ عددهم ٢٥٣ طالبا وطالبة. علاوة على ذلك عرضت د. قاضي أبحاث منسوبي الكلية التي تمت الموافقة عليها من قبل لجنة أخلاقيات البحث العلمي خلال العامين المنصرمين.

بعد ذلك، أوضح الدكتور أيمن الصائغ سعي الكلية لتلبية احتياجات القطاع الصحي من تخصصات العلوم الطبية التطبيقية، من خلال استحداث برامج نوعية تسد حاجة سوق العمل تحقيقا لرؤية جامعة أم القرى، ومواكبة لتوجيهات رئيس الجامعة. وأشاد سعادته بالتعاون القائم مع صحة مكة في هذا الخصوص، وما ستقدمه من بيانات لتحديد التخصصات التي تشهد ندرة المختصين من أبناء الوطن. كما تطرق د. الصائغ إلى ما يواجه طلاب برامج الدراسات العليا من صعوبة في الحصول على الموافقة لطلبات الإيفاد للالتحاق ببرامج الماجستير المقدمة من الكلية. بالإضافة إلى ذلك، رحب عميد كلية العلوم الطبية التطبيقية بالاستعانة بالكوادر الطبية المتخصصة لتقديم بعض المقررات التخصصية من مرحلة الدراسات العليا ببرامج الكلية المختلفة.

بدوره أشاد الدكتور نادر مطير بتوجه الكلية في استحداث تخصصات تسهم في رفع كفاءة الخدمات الطبية المقدمة للمجتمع وتلبي احتياج القطاع الصحي. كما أثنى سعادته على خريجي الكلية ومساهمتهم النوعية خلال جائحة كورونا، وجهودهم التطوعية في المحاجر الصحية ومراكز الفحص. كما نوه د. مطير بجودة الأبحاث المقدمة من منسوبي الكلية، ودور لجنة أخلاقيات البحث العلمي الهام في التأكد من مواءمة المقترحات البحثية لأنظمة ولوائح وزارة الصحة. كما أوضح سعادته الإجراءات الحديثة المتعلقة بإيفاد منسوبي الوزارة.

الجدير بالذكر أن هذه الزيارة تأتي ضمن الجهود الاستراتيجية للجامعة ممثلة بكلية العلوم الطبية التطبيقية لتعزيز العلاقة مع القطاع الصحي في المنطقة والمساهمة معه في تحقيق أهداف ورؤية جامعة أم القرى، وقد شمل وفد الكلية وكيل الكلية للشؤون الأكاديمية د. راضي الصافي، ووكيلة الكلية لشؤون المستشفيات د. آلاء قاضي، ورئيس قسم العلاج الطبيعي د. محمد الغامدي، ورئيسة قسم التغذية الإكلينيكية د. وداد أزهر، ومنسق سنة الامتياز لقسمي طب المختبرات والتقنية السريرية أ. مازن الطويرقي.

ومثل فريق عمل المديرية العامة للشؤون الصحية د. عاصم خوقير من إدارة التخطيط والبحوث بصحة مكة، وعضو لجنة أخلاقيات البحث العلمي بالمديرية، والأستاذ ماهر شلضوم مدير إدارة التحليل وذكاء الأعمال بصحة منطقة مكة المكرمة.

جار التحميل