جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

معهد البحوث الاستشارية يوقع اتفاقيتين مع كليتي الصيدلة والحاسب الآلي




وقَّع عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية بجامعة أم القرى الدكتور علي بن محمد الشاعري، وعميد كلية الصيدلة بالجامعة الدكتور أحمد بابلغيث، اتفاقية تعاون بين المعهد وكلية الصيدلة في مجال التدريب المهني، وانضمام كلية الصيدلة إلى وحدة التدريب والتعليم الطبي المستمر التي دشنها المعهد قبل عدة أشهر.

من جانب آخر وقع عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية الدكتور علي بن محمد الشاعري اتفاقية تعاون مماثلة مع عميد كلية الحاسب الآلي ونظم المعلومات بالجامعة الدكتور فهد بن محمد سعد الدوسري، وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز جانب التدريب المهني، والسعي لتحقيق رؤية المملكة  2030م.

وعقب توقيع الاتفاقيتين عبر عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية بالجامعة الدكتور علي بن محمد الشاعري عن بالغ شكره وتقديره لمعالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس، على دعمه ومتابعته المباشرة للمعهد والدور المنوط به، موضحاً أن المعهد يسعى لتقديم الخدمات التدريبية وتأهيل الكوادر الوطنية، وصقل مواهب الشباب في مختلف التخصصات.

وأكَّد الدكتور الشاعري أن الاتفاقيتين التي جرى توقيعهما بين معهد البحوث والدراسات الاستشارية وكليتي الصيدلة والحاسب الآلي ونظم المعلومات يهدف إلى سعى المعهد لبناء شراكات وتعاون بنَّاء ومثمر مع الجهات المتخصصة داخل الجامعة وخارجها وصولاً إلى تحقيق أهداف المعهد الرامية للمشاركة في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030م، مشيراً في ذات السياق إلى أن هذه الاتفاقيات ستعزز الدور المجتمعي للمعهد.

هذا وقد حضر توقيع الاتفاقيتين وكيل المعهد للاعتماد المهني الدكتور سهل بن عبدالله وهيب، ووكيل المعهد للتطوير وتنفيذ الأعمال الدكتور رائد بن عبدالرحمن شالوالة،  وعدد من المسؤولين من الجانبين.

بدورهما عبر كلٌ من عميد كلية الصيدلة بالجامعة الدكتور أحمد بابلغيث، وعميد كلية الحاسب الآلي ونظم المعلومات بالجامعة الدكتور فهد بن محمد الدوسري، عن بالغ شكرهما وتقديرهما لمعالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس على اهتمامه الشخصي ودعمه الدائم لكليات الجامعة عموماً وكليتي الحاسب الآلي ونظم المعلومات والصيدلة بوجه خاص، مؤكدين أن الاتفاقيتين التي تم توقيعهما مع معهد البحوث والدراسات الاستشارية ستسهم في تعزيز الدور الذي تضطلع به جامعة أم القرى تجاه خدمة المجتمع، مثمنان في ذات الوقت الجهود التي تبذل في هذا السبيل.    

جار التحميل