جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

أم القرى وصحة مكة تدشنان (المستشفى الميداني) لمرضى كورونا بسعة 500 سرير




دشَّنت جامعة أم القرى أمس الأربعاء، مستشفى الطب الوقائي والعزل الصحي الميداني بمقرها بالمدينة الجامعية بالعابدية، وذلك بالتعاون مع الإدارة العامة للشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة التي ستتولى تشغيله.

وثمَّن وكيل الجامعة أ.د. فريد الغامدي، دعم القيادة الرشيدة – أيدها الله - للجهود والإجراءات الاحترازية في مكافحة جائحة كورونا، مبينًا أن هذه المبادرة تأتي من باب المسؤولية الاجتماعية للجامعة تجاه الوطن.

منوهًا بحرص معالي رئيس الجامعة أ.د. عبدالله بافيل على تسخير كافة الإمكانات بالتعاون مع وزارة الصحة، لتجاوز هذه الأزمة.

وأكَّد المشرف على أعمال وكالة الجامعة للفروع ومدير عام المشاريع د. محمد الحازمي، أن المستشفى الميداني تم تجهيزه خلال 14 يوماً بسعة 500 سرير، ويضم 4 صالات، ومجموع مساحتها 4500 متر مربع، لافتاً إلى أنه تم مراعاة جميع اشتراطات السلامة الوقائية والعامة والمراقبة الأمنية؛ حرصًا على سلامة الجميع.

الجدير بالذكر أن الخطة التشغيلية للمستشفى تتضمن تشغيل 200 سرير كمرحلة أولى؛ حيث يحتوي المستشفى على جميع الأقسام الطبية المساعدة والمتمثلة في (المختبر، الأشعة، الصيدلية، والتغذية الإكلينيكية).

جار التحميل