جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

التوعية الفكرية تنظم محاضرة باستخدام نظام webex عن مضامين كلمة خادم الحرمين الشريفين




أكد رئيس وحدة التوعية الفكرية بجامعة أم القرى د.محمد السعيدي على أن شمولية خطاب خادم الحرمين الشريفين للمواطن والمقيم تصف اللحمة الوطنية الكبيرة بين أبناء هذا البلد في مواجهة الأزمات، وتؤكد تفرد المملكة وقيادتها الحكيمة، بضمانها لحقوق الإنسان وفق الشريعة الإسلامية.

جاء ذلك خلال محاضرة نظمتها الوحدة عن بعد من خلال نظام "Webex" الجامعي يوم أمس الأحد، بعنوان: "قراءة في مضامين كلمة خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله"، ألقاها رئيس الوحدة د.محمد السعيدي.

وأوضح د.السعيدي أهمية قراءة مضامين خطابات قادة الدول، وأن الإعلام العالمي يعتبر هذه الخطابات فرصة لفهم ما يجري في الدول من جميع النواحي، وتحدث عن التوصيف القانوني للحالة الراهنة، والتفويض الذي يعطيه النظام الأساسي للملك في هذه الحالة وفق المادة الثانية والستون من النظام الأساسي للحكم ونصها: "للملك إذا نشأ خطر يهدد سلامة المملكة، أو وحدة أراضيها، أو أمن شعبها ومصالحه، أو يعوق مؤسسات الدولة عن أداء مهامها، أن يتخذ من الإجراءات السريعة ما يكفل مواجهة هذا الخطر. وإذا رأى الملك أن يكون لهذه الإجراءات صفة الاستمرار فيتخذ بشأنها ما يلزم نظاماً".

كما نوّه خلال المحاضرة على التنبيه الملكي المؤكد لصعوبة الموقف محلياً ودولياً، والروح التفاؤلية التي استمدها الخطاب من الآية القرآنية: "فإن مع العسر يسرا"، وأكد على أهمية اتباع أنظمة الدولة، والاستجابة الفورية للقرارات الصادرة عنها، والواجب الوطني المفروض على المواطن والمقيم بالتعاون مع القطاعات الصحية، والإبلاغ عن الحالات الحاملة لأعراض "فايروس كورونا"، بالإضافة لضرورة بقاء الناس في منازلهم للحد من انتقال العدوى.

جار التحميل