جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

‎عمادة شؤون الطلاب تفوز بمبادرة في برنامج التحول الوطني 2020م



حظيت عمادة شؤون الطلاب بقبول إحدى المبادرات التي تقدمت بها ضمن المبادرات التي قدمتها جامعة أم القرى لتحقيق رؤية المملكة 2030م، وتهدف هذه المبادرة إلى توفير الخدمات والبيئة الجامعية المناسبة لطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك من خلال إنشاء مركز لرعاية هذه الفئة الغالية على نفوسنا، والذي سيحمل اسم "غالي"؛ وهو ذات المسمى الذي تحمله هذه المبادرة.
وتتمثل الأهداف الرئيسة لمبادرة "غالي" في تقديم الخدمات والبرامج التي من شأنها تطوير قدرات وإمكانات طلبة الاحتياجات الخاصة، وتعزيز سبل تهيئتهم وانخراطهم في سوق العمل.
كما تهدف إلى تهيئة البيئة الجامعية لهم من أجل تمكينهم من استكمال دراستهم بكل يسر وسهولة من خلال توفير البيئة الجامعية الملائمة لاحتياحاتهم، وإنشاء المعامل الخاصة بهم؛ والتي تساعدهم على الاستفادة من المواد التعليمية بصورة أفضل، تسهم في تنمية قدراتهم المعرفية والأكاديمية.
ومن الجدير بالذكر أن العمادة قد تقدمت بعدد من المبادرات التي بذل فريق العمل بها، والمتمثل في عميد شؤون الطلاب وأصحاب السعادة وكلاء ووكيلات العمادة جهداً كبيراً في إعدادها مما أثمر عن قبول مبادرة "غالي" ضمن المبادرات التسع التي قبلت باسم جامعة أم القرى. 
وبهذه المناسبة تقدم سعادة عميد شؤون الطلاب بالشكر الجزيل لكافة أعضاء فريق العمل على جميع ما بذلوه من جهود في إعداد المبادرات، وخص بالشكر سعادة وكيلة عمادة شؤون الطلاب للدعم الطلابي الدكتورة خلود بنت محمد أبوالنجا، صاحبة فكرة مبادرة "غالي" والمعدّة لمشروعها؛ والذي نبع من ملامسة حقيقية لاحتياجات هذه الفئة من خلال مركز التوجيه والإرشاد الطلابي الذي يتبع لوكالة الدعم بعمادة شؤون الطلاب.
 وقد ختم سعادته حديثه متمنياً أن تحقق  المبادرة الثمار المرجوة منها، وأن تقدم لطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة في الجامعة الخدمات والبرامج التي يتطلعون إليها.

جار التحميل