جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

11 فريقاً في منافسات (آركيثون) الحي النموذجي بمكة المكرمة




أكد معالي مدير جامعة أم القرى رئيس مجلس إدارة شركة وادي مكة أ. د. عبدالله بافيل، على ضرورة استثمار الطاقات الشابة في خدمة المجتمع وتقديم الأفكار والمقترحات التطويرية وفقا لتخصصاتهم الجامعية، وعرضها ضمن البرامج والمسابقات التي تقيمها الجامعة بالتعاون مع الجهات الحكومية ذات الاختصاص، لتبنيها وتطبيقها على أرض الواقع.

جاء ذلك عقب توقيع معاليه اتفاقية تعاون مع الجمعية السعودية لعلوم العمران، في "آركيثون الحي النموذجي" الذي نظمته شركة وادي مكة العقارية، لاستلهام الأفكار الإبداعية في مجالات العمران والتقنية، وتوظيفها في تطوير أحياء مكة المكرمة، وسط فعاليات تنافسية شارك فيها 11 فريقاً من طلاب وطالبات الجامعة.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية م. عمر قاضي، أن الاتفاقية المبرمة تعزز أهداف الجمعية ومساهماتها في تجسيد هوية الحي النموذجي، وتحسين الخدمات المتاحة في الأحياء السكنية بحلول معمارية وتقنية، والاستفادة من خبرات الكوادر الوطنية في القطاعات المختلفة، لإحداث نقلة نوعية في مستوى مؤشرات جودة الأداء. 

وخضعت الأفكار المقدمة لمعايير دقيقة في استخلاص الحلول ودراسة جدوى مواءمتها للمشكلة ومدى استفادة المجتمع منها، إضافة إلى تنوع التخصصات الجامعية للمشاركين في الفريق الواحد، وذلك لاستيفاء كافة الجوانب المتعلقة بالمخرج المقترح، والدخول في منافسات المسابقة ضمن فرق تعود تسميتها لأحياء مكة السكنية، إذ أسفرت نتائجها عن فوز فريق الملاوي بالمركز الأول وحصل على جائزة مالية قدرها 5000 ريال، ويليه في المركز الثاني فريق الستين بمبلغ 3000 ريال، وحل فريق ولي العهد ثالثا بجائزة 1500 ريال.

جار التحميل