جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

معالي مدير جامعة أم القرى يشيد بالجهود التطوعية لكلية الطب في موسم الحج




تسلّم معالي مدير جامعة أم القرى، الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، مساء اليوم، التقرير الصادر من كلية الطب المتضمن تفاصيل إسهامات الكلية في المشاركة التطوعية خلال موسم حج ١٤٤٠هـ، من خلال برنامج الحج المنهجي والتطوعي الذي يهدف إلى نشر ثقافة التطوع لدى الطلبة، وإعدادهم الإعداد العملي والميداني على إدارة الكوارث، وتأهيل الكوادر الطبية من مختلف الكليات الصحية في الجامعة، لخدمة ضيوف بيت الله الحرام. 

 

وبلغ عدد المشاركين من الكليات الطبية والصحية بالجامعة ٤١٦ متطوعًا ومتطوعة، ساهموا في أعمال العيادة الطبية المتنقلة لكلية الطب في المشاعر المقدسة، ومراكز الطوارئ الإسعافية، ومستشفيات مكة والمشاعر المقدسة، بالإضافة إلى نسبة كبيرة شاركت في مسار التثقيف الصحي والأبحاث الطبية، حيث بلغ حجم المستفيدين من خدمات الجامعة الطبية التطوعية قرابة ٥٢٠٠ حاج. 

 

وأشاد معالي مدير الجامعة، الأستاذ الدكتور عبدالله بافيل، بالدور الإيجابي الكبير الذي تبذله كليات جامعة أم القرى الطبية والصحية في تسخير كافة إمكانياتها البشرية والمادية لخدمة موسم الحج، وتأهيل كوادر طبية شابة تساهم بالمشاركة مع القطاعات الأخرى في خدمة ضيوف الرحمن. 

 

وأوضح عميد كلية الطب، الدكتور عبدالسلام بن عبدالرحمن نور ولي، أن برنامج الحج التطوعي يهدف إلى تمكين طلبة كليات الطب والكليات الصحية الأخرى من مهارات التثقيف الصحي والرعاية الطبية الأولية، وتأهيلهم وفق مبادئ العمل الصحي الميداني لخدمة ضيوف الرحمن، وتخريج متطوعين ومتطوعات -سنوياً- يساهمون في جعل كلية الطب رائدة في المجال التطوعي الصحي بمكة المكرمة.

جار التحميل