جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

70 خبيرًا يصنعون أفكارًا متجددة لمسابقات الطلبة بجامعة أم القرى 




حولت جامعة أم القرى، عبر عمادة شؤون الطلاب، أفكار المسابقات العلمية والبحثية، التي كانت تقيمها في السابق، من الأفكار التقليدية إلى صناعة متجددة، لتطوير أفكار تلك المسابقات، ولتنمية مواهب الطلبة، وإخراجها بطرق إبداعية تواكب برامج رؤية المملكة، عندما أقامت، أمس واليوم، ورشة عمل "عصف ذهني"، لتطوير مسابقات اللقاء العلمي في نسخته الحادية عشرة، ومسابقة قدوة الجامعة في نسختها الرابعة، بمشاركة 70 محكمًا ومحكمة من الكليات، و80 منسقًا ومنسقة، و40 طالبًا وطالبة من كليات الجامعة، وبحضور وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الأستاذ الدكتور عبدالعزيز سروجي، وعميد شؤون الطلاب الدكتور عمر سنبل، ووكلاء العمادة.

وبيّن وكيل العمادة الدكتور طلال بن مثنى أن الهدف من إقامة الورشة هو تطوير الأفكار، وصناعة أفكار متجددة عن السابق، مشيراً إلى أن اللقاء العلمي - ولله الحمد - حقق العديد من النجاحات خلال الأعوام العشرة السابقة، بمشاركة طلبة الجامعة من مختلف التخصصات، ونسعى خلال هذا العام لتقديم نسخة متجددة من هذا اللقاء، تواكب طموحات وأهداف الجامعة، لصقل مواهب وخبرات طلبة الجامعة في مختلف المجالات؛ العلمية والبحثية والثقافية، لافتًا إلى أن اللقاء العلمي العاشر شارك فيه أكثر من 3000 طالب وطالبة من كليات الجامعة، إضافة إلى تطوير أفكار مسابقة قدوة الجامعة التي أقيمت على مدار الثلاث سنوات السابقة، بمشاركتها في ملتقى مكة الثقافي "كيف نكون قدوة؟".

من جهته، أكد عميد شؤون الطلاب الدكتور عمر سنبل أن الملتقى العلمي تميز في نسخته الأخيرة، ونجح من حيث الأرقام وأعداد المشاركين، مبينًا أن العمادة تسعى للخروج بأفكار متجددة ومتطورة، تواكب طموحات وأهداف الجامعة والعمادة، من بينها إبراز مواهب الطلبة في عدة مجالات جديدة، منوهاً بدعم واهتمام معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بافيل، ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية الأستاذ الدكتور عبدالعزيز سروجي لكافة برامج وأنشطة العمادة.

وفي ختام الورشة، كرم وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الأستاذ الدكتور عبدالعزيز سروجي، المشاركين بشهادات شكر وتقدير، كما كرمت وكيلة العمادة للخدمات الدكتورة لؤلؤة الحارثي، المشاركات من الكليات في الورشة.

جار التحميل