جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

جامعة أم القرى تدرس واقع التطوع بموسم حج 1440 بالتعاون مع الدفاع المدني




تجري جامعة أم القرى دراسة بحثية بعنوان "التطوع في الحج.. الواقع والتطلعات وفق رؤية المملكة 2030"، أوصت بها اللجنة التنسيقية للجهود التطوعية في موسم الحج التابعة لوزارة الداخلية برئاسة المديرية العامة للدفاع المدني.

وتهدف الدراسة إلى الوقوف على الواقع الفعلي للخدمات التطوعية المقدمة من الجهات المختلفة خلال موسم الحج، وطبيعة هذه الخدمات وأنواعها، وقياس مؤشر الأداء ومستوى الرضا عن الخدمات التطوعية من وجهة نظر الحجاج والزوار المستفيدين منها خلال موسم 1440هـ. 

ويعمل الفريق البحثي على وضع تصور الدراسة من خلال أربع مراحل إجرائية مختلفة، كما تعتمد الدراسة في جمع المعلومات على الاستبيانات واستمارات الملاحظة الفعلية بعد تقديم الخدمة في الميدان أثناء موسم حج 1440هـ، وذلك بالتعاون مع الجهات التنسيقية المختلفة برئاسة المديرية العامة للدفاع المدني، وعضوية كل من وزارات العمل والتنمية الاجتماعية، والتعليم، والإعلام، وجمعية الكشافة، وهيئة الهلال الأحمر السعودي، والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، والندوة العالمية للشباب الإسلامي، والأكاديمية السعودية للتطوع الصحي وغيرها.

ومن جهته، وافق معالي مدير جامعة أم القرى على إجراء الدراسة البحثية من خلال تكليف لجنة داخلية مكونة من وكيل التطوير والمشرف على برنامج الحج والعمرة بكلية الطب، والعضو الممثل للجامعة باللجنة التنسيقية الدكتور عاصم الشنبري، ووكيل المشاريع البحثية بمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة الدكتور مازن الشمراني، ووكيلة التطوع البحثي وبحوث التطوع بعمادة البحث العملي الدكتورة سمية شرف، بالإضافة إلى مجموعة من المتطوعين العاملين على جمع البيانات والمعلومات في ميدان الدراسة. 

وثمن معالي مدير الجامعة الجهود المبذولة من قبل فريق الدراسة، موضحًا أن الجامعة تذخر بالطاقات البحثية والتطوعية التي من شأنها إبراز دور التطوع والخدمات التطوعية المقدمة لخدمة ضيوف الرحمن في المشاعر المقدسة بصورة إحصائية وبحثية مقننة.

وشدد قائد قوات الدفاع المدني بالحج لعام 1440هـ اللواء الدكتور حمود الفرج، على أهمية العناية بالعمل التطوعي وإبراز دوره في الخطة العامة للطوارئ خلال الموسم من خلال المشاركة في الحملة الإعلامية لتغطية الجهود التطوعية لهذا العام، والدور الريادي للمديرية العامة للدفاع المدني في هذا المجال، لافتاً النظر إلى أن العمل التطوعي يأتي على رأس الأعمال في الحج منذ عشرات السنين، وموضحاً أن رؤية المملكة 2030 أرست انطلاقة جديدة للثقافة السعودية التطوعية.

وأكد المشرف العام على وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي بجامعة أم القرى الأستاذ الدكتور عبدالوهاب الرسيني حرص الجامعة على مواكبة القضايا الاستراتيجية الوطنية، والتي من شأنها تعزيز قيم المواطنة ودراستها بحثياً لتعزيز دورها الإيجابي الفاعل في المجتمع، مبينًا أن التطوع يعد أحد أهم القضايا الاستراتيجية التي تهتم الجامعة بتناولها بحثياً، ودعمها الجهود التطوعية البحثية في موسم الحج والعمرة، وتقديم الخدمات التطوعية من خلال منظومة متكاملة تضمن حقوق المتطوعين وتوثق إنجازاتهم.

جار التحميل