جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

جامعة أم القرى تحصل على الاعتماد المؤسسي




تسلم معالي مدير جامعة أم القرى الأستاذ الدكتور عبدالله بافيل بمكتبه بالمدينة الجامعية، شهادة حصول الجامعة على الاعتماد الأكاديمي المؤسسي من المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي من وكيل الجامعة للتطوير وريادة الأعمال الدكتور هاني بن عثمان غازي، وعميد التطوير الجامعي والجودة النوعية الدكتور محمد جعفر ثابت، وبحضور وكلاء عمادة التطوير والفريق الاستشاري.

وعدّ معالي مدير الجامعة، هذا الإنجاز من ضمن أهداف الجامعة الاستراتيجية لتحقيق ما تناولته رؤية المملكة 2030 فيما يتعلق بهذا الجانب، وذلك من خلال برامج الجامعة المتنوعة، شاكراً كل القائمين على مشروع الاعتماد الأكاديمي وجميع منسوبي الجامعة من وكلاء ومدراء العموم وعمداء الجامعة والهيئة التدريسية والإدارية والطلاب ذكوراً وإناثاً على ما بذلوه من جهود، مهنئاً إياهم على هذا الإنجاز الكبير.

وأشار معاليه إلى الإشادات التي وردت من فريق المراجعين الدوليين للجامعة لهذا الاعتماد، منوهًا بأن هذا الإنجاز تحقق بفضل ما حظيت وتحظى به الجامعة من دعم واهتمام القيادة الرشيدة - أيدها الله - ومتابعة معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، لتكون - بإذن الله - جامعة أم القرى في مصاف الجامعات العالمية، مضيفًا بأن الطموح ليس له حدود في هذا الجانب للوصول إلى أقصى درجات التميز في معايير الاعتماد وتحقيق متطلبات ما بعد الاعتماد.

من جانبه، أكد وكيل الجامعة للتطوير وريادة الأعمال الدكتور هاني بن عثمان غازي أن هذا الإنجاز الوطني للجامعة سيساهم - بعون الله وتوفيقه - في رفع وتطوير كفاءة الأداء الإداري والأكاديمي في الجامعة، وفق أفضل معايير وممارسات الجودة العالمية، مبيناً أن الجامعة ستعمل على مواصلة خطواتها الحثيثة بخطوة طموحة؛ لتحقيق الاعتماد البرامجي بإذن الله لبرامجها الأكاديمية خلال السنوات المقبلة، لتكون بذلك جميع برامجها معتمدة دوليًا؛ لتساهم بذلك في تحقيق رؤية المملكة 2030 في مجال التعليم العالي، ومواءمة مخرجات الجامعة مع متطلبات سوق العمل، وتحسين تصنيف الجامعة الدولي، والاستثمار الأمثل للمعرفة من خلال التعليم والبحث العلمي والابتكار وريادة الأعمال في وطن العطاء والنماء.

وأوضح وكيل الجامعة، أن هذه النتيجة للاعتماد ليست نهاية المطاف، بل سيتم العمل على بناء خطط التحسين وتنفيذ التوصيات، منوهًا بدعم واهتمام معالي مدير الجامعة ووكلاء الجامعة ومنسوبيها ومنسوباتها وعميد التطوير الجامعي والجودة النوعية ووكلائها لتحقيق هذا الإنجاز.

وفي هذا السياق، بيَّن عميد التطوير الجامعي والجودة النوعية الدكتور محمد ثابت أن الاعتماد المؤسسي جاء ثمرة تعاون مختلف وحدات الجامعة الأكاديمية والإدارية، وجميع منسوبيها من المستويات كافة، التي بذلت وما زالت تبذل جهوداً كبيرة في سبيل تطوير مستوى الأداء والمخرجات في الجامعة، عادًّا هذا الإنجاز دافعاً لمزيد من السعي باتجاه التحسين والتطوير، لتحقيق إنجازات أخرى لا تقل أهمية عن هذا الإنجاز، من خلال استكمال حصول جميع برامج الجامعة الأكاديمية على الاعتماد البرامجي، وبما يسهم في الارتقاء بمستوى العملية التعليمية والبحثية، وخدمة المجتمع، والمضي قدماً نحو تحقيق أهداف الجامعة الاستراتيجية، التي تنطلق من مضامين وأهداف رؤية المملكة 2030.

جار التحميل