جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

تكريم عضوات هيئة تدريس كلية الشريعة لتطويرهن المنظومة التعليمية



كرمت وكيلة جامعة أم القرى لشؤون الطالبات، الدكتورة سارة الخولي عضوات هيئة التدريس بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية، نظير ما قدمنه من جهود وأعمال ومنجزات، انعكس تأثيرها على تطوير المنظومة العلمية والعملية.

وقد تم تكريم عضوات هيئة التدريس خلال الفترة القريبة الماضية في مكتب وكيلة الجامعة بالزاهر، والتي أكدت في سياق تعليقها الصحفي على الجهود التي بذلت: ساهمت في إنجاح مهام الكلية وتطلعاتها وخططها العلمية والعملية، وهو ما يتقاطع مع البرامج التنفيذية لرؤية المملكة العربية السعودية 2030.

وأشارت الدكتورة الخولي، إلى أن تكريم وكيلات الكلية والأقسام، ووكيلة مركز الدراسات الإسلامية، يعد دافعًا رمزيًا لبذل المزيد من العطاء للوصول لأعلى صورة من الجودة التي تتواءم مع خطط جامعة أم القرى الاستراتيجية الخمسية (تمكين 2023).

ونجحت كلية الشريعة والدراسات الإسلامية في تعزيز أهدافها التعليمية والعملية، من خلال تقديم برامج متميزة وعالية الجودة، حفزت الطلبة على الإبداع واكتشاف المعرفة ومشاركتها للآخرين، بالإضافة إلى إبراز مكانة الكلية، وبناء الشراكات المجتمعية الفاعلة مع مؤسسات المجتمع، واستطاعت - بحسب عدد من منسوباتها - أن تكون صرحًا أكاديميًا رائدًا يقدم برامج علمية معتمدة، ومنتجات بحثية متميزة في علوم الشريعة والتاريخ، بما يخدم المجتمع الإسلامي والعالمي بكوادر أكاديمية مرموقة تطبق معايير الجودة، وتستثمر مستجدات التقنية، وتبني الشراكات الفاعلة.

ووجهت وكيلة كلية الشريعة والدراسات الإسلامية، الدكتورة نورة المحمادي شكرها للدكتورة الخولي على حرصها واهتمامها بتقدير الجهود، مما شكل دافعًا لبذل المزيد وترسيخ الانتماء، مشيرة أن ذلك يأتي في إطار التحفيز والاهتمام بنجاح المهام الموكلة لعضوات هيئة التدريس وفق أعلى معايير الجودة والأداء العلمي والعملي المأمول.

جار التحميل