جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات: (المتقاعدات) ثروة لا يمكن الاستغناء عن خبراتهن




أكدت وكيلة جامعة أم القرى لشؤون الطالبات الدكتورة سارة الخولي، أن "المتقاعدات ثروة لا يمكن الاستغناء عن خبراتهن"، وبينت أن لكل مرحلة من العمر جمالها، والتقاعد عن العمل الرسمي هو في الحقيقة انتقال من مرحلة إلى مرحلة أخرى من العطاء والعمل.

جاء تعليقها خلال حفل "رمز العطاء" الذي نظمته لهم عمادة شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين أمس (الثلاثاء) على شرف معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، في قاعتي الملك عبدالعزيز التاريخية بالعابدية (للرجال)، والجوهرة بالزاهر (للنساء)، لتكريم المتقاعدين والمتقاعدات.

ومضت الدكتورة الخولي في حديثها عن مرحلة التقاعد، بالقول: "هي فترة عطاء جديدة تختلف عن عطاء ما قبل التقاعد أو عطاء الشباب، كونها تتسم بالخبرة والتوجيه والإرشاد، وأول ما يجعل استثمار الوقت نافعاً بعد التقاعد النية الصالحة الجادة، ثم التخطيط المسبق لهذه المرحلة"، معربة عن سعادتها بتكريم زميلات المهنة اللائي قضين زهرة حياتهن وأندى أيام عمرهن في تقديم أسمى رسالة، مشددة في الوقت ذاته على أنهن عملن بكل ما أوتين من طاقة عقلية وجسمية بولاء وتفان لهذا الصرح العريق.  

ويمكن القول، إن جامعة أم القرى فتحت آفاقاً جديدة للمتقاعدين والمتقاعدات في حفل التكريم، وذلك من خلال إطلاعهم على الكثير من الأمور المتوفرة لهم في مرحلة التقاعد عن طريق المؤسسة العامة للتقاعد.

وكشف حفل التكريم أيضًا عن رغبة المتقاعدات الصادقة لمواصلة خدمة المجتمع من خلال المشاركة بخبراتهن في مختلف المؤسسات المدنية، حيث أشرن إلى ضرورة إعادة ترتيب الأمور بما يتناسب مع المرحلة الجديدة التي يمررن بها من أجل الاستمرار في تقديم خبراتهن واستشاراتهن.

وأوضحت وكيلة عمادة شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين، الدكتورة خلود أبو النجا "أن مرحلة التقاعد تعد مرحلة جديدة مقبلة على المتقاعدين ليستكملوا ما بدأوا فيها"، مؤكدة على أن العمل لا ينقطع ولا يرتبط بمكان وزمان، وبينت أن هذه المرحلة مشرقة ومليئة بالهمة العالية لاستمرار تقديم الأفضل.

في المقابل، استعرضت ممثلة المؤسسة العامة للتقاعد آلاء سندي، أبرز خدمات المؤسسة للمتقاعدات والمزايا المقدمة لهن، والأنظمة، وطريقة احتساب الراتب، وكيفية الاستفادة من موقع المؤسسة الإلكتروني، إضافة إلى الخدمات التي تقدمها من ناحية إصدار بطاقة تقاعدية أو برنامج مساكن.

جار التحميل