جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

90 يومًا لإنجاز جناح جامعة أم القرى المشارك في مؤتمر التعليم




جذب جناح جامعة أم القرى زوار المعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي بالرياض، والذي استند، وفقًا لما صرح به عميد كلية التصاميم الدكتور هشام مغربي، على الطراز المكي القديم والزخرفات الإسلامية، نظرًا لموقع الجامعة في البقاع المقدسة بمكة المكرمة. 

ووفقًا للدكتور المغربي، فإن الاهتمام بالتغذية البصرية، يعد أحد الملامح المهمة التي يسعى لها المهتمون بـ "الفن الهندسي المعماري"، كونه أكبر داعم للآفاق المعرفية وجماليات الخيال المعماري، وهو ما عكسه 7 طلاب من قسم التصميم الداخلي بكلية تصاميم جامعة أم القرى، الذين استطاعوا التحليق بأفكارهم خارج الصندوق لإبراز مشاركة جامعتهم خلال المعرض، مستلهمين الطراز المكي العتيق. 

90 يومًا هي المدة الزمنية ما بين بداية التصميم على الورق والتنفيذ على الأرض لمشروع جناح الجامعة، الذي تم بجهود ذاتية دون الاستعانة بالشركات الخارجية المتخصصة، حيث جاء ذلك بدعم وتوجيه من معالي الأستاذ الدكتور عبدالله بافيل، ومتابعة وإشراف وكيل الجامعة للتطوير وريادة الأعمال الدكتور هاني غازي، ومتابعة تنفيذية من عميد كلية التصاميم ووكلائه، وعضو هيئة التدريس بالكلية الدكتور حسام الورداني.

ولفت عميد كلية التصاميم إلى خضوع جناح الجامعة إلى معايير وضوابط تضمن له الاستدامة من حيث "التصميم، وسهولة التركيب"، وسيتم الاستعانة بالجناح خلال مشاركات الجامعة بالمعارض المصاحبة للمؤتمرات والملتقيات على المستويين المحلي والدولي. 

يذكر أن كلية التصاميم بجامعة أم القرى تزخر بالعديد من الخبراء والمتخصصين في مجالات: "التصميم العمراني، والزخرفة الديكورية والهندسية"، وتضم الكلية ثلاثة أقسام علمية، هي: "قسم السكن وإدارة المنزل"، و"قسم تصميم الأزياء"، و"قسم التصميم الداخلي" بشعبتيه: التصميم الداخلي، والتصميمات المطبوعة والإعلان (الجرافيك).

جار التحميل