جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

مدير الجامعة يفتتح لقاء أولويات المشاريع البحثية لعمادة البحث العلمي




افتتح معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس، يوم الأحد 06/ 02 / 1438هـ، اللقاء الذي نظمته عمادة البحث العلمي بالجامعة، لمناقشة أولويات المشاريع البحثية في مجال "سلامة المرضى"، بقاعة الملك عبدالعزيز المساندة بالعابدية، بالنسبة للرجال، وقاعة الجوهرة بمقر الطالبات بالنسبة للسيدات، وذلك بحضور عميد عمادة البحث العلمي الدكتور عبدالرحمن الأهدل، وعميد كلية الطب الدكتور أنمار ناصر، ووكلاء عمادة البحث العلمي والباحثين والمختصين في هذا المجال.

وقد أُستُهل اللقاء بآيات من القرآن الكريم، ثم ألقى عميد عمادة البحث العلمي بالجامعة الدكتور عبدالرحمن الأهدل، كلمة رحب فيها بمعالي مدير الجامعة والمشاركين، مؤكداً أن هذا اللقاء الذي تنظمه عمادة البحث العلمي يهدف إلى "سلامة المرضى" من منظور رؤية المملكة 2030، وموضحاً أن العمادة تسعى لتفعيل دورها كعمادة معنية بالبحث العلمي في هذ الجامعة المباركة، معرباً عن شكره وتقديره لمعالي مدير الجامعة لدعمه ومؤازرته للعمادة، للنهوض بدورها وتحقيق أهدافها في هذا الاتجاه.

عقب ذلك تحدث معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس من خلال كلمة ألقاها بهذه المناسبة، شدد فيها على أهمية دور البحث العلمي للنهوض بالمجتمعات، وإسهامها في رقي الشعوب، مؤكداً أن جامعة أم القرى وبدعم من ولاة الأمر – وفقهم الله – وبمؤازرة من معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، تولي هذا الجانب أهمية بالغة مما ينعكس على دورها المجتمعي والوطني.

وقال معاليه: "إن جامعة أم القرى بدأت تلمس نتائج دور البحث العلمي وتحويله إلى براءات اختراع وتحويلها إلى منتجات وخدمات تسهم في الاقتصاد المعرفي الذي توليه حكومتنا الرشيدة – أيدها الله - كل عناية واهتمام"، متمنياً معاليه لعمادة البحث العلمي والمشاركين في هذا اللقاء التوفيق والسداد.

بعد ذلك قدمت الدكتورة سمية حريري نبذة عن اللقاء، ثم تناول الدكتور سهيل باجمال موضوع "سلامة المرضى .. الأهمية والمحاور من منظور علمي"، كما قدم الدكتور ماجد المغربي مشاركته في اللقاء والتي جاءت بعنوان "سلامة المرضى في المملكة العربية السعودية .. التحديات والأولوية ".

بدوره تحدث عميد عمادة البحث العلمي بالجامعة الدكتور عبدالرحمن الأهدل، عن "طرق دعم عمادة البحث العلمي للقطاع الصحي في مجال سلامة المرضى". 

واختُتم اللقاء بنقاش مفتوح بين المشاركين، ثم بتبادل الأفكار لفرق العمل، تلتها المداخلات لفرق العمل.

جار التحميل