جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات تــزفُّ خريجات فرع كليات القنفذة



زفَّت جامعة أم القرى مساء الاثنين 18 رجب 1440هـ، (١٢٠٠) خريجة من طالباتها بالكلية الجامعية بمحافظة القنفذة إلى سوق العمل، ليساهمن بمخرجاتهن العلمية في بناء وتشييد الوطن، بحضور وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة سارة بنت عمر الخولي، ووكيلة الكلية الجامعية بالقنفذة الدكتورة نوير باجابر، ووكيلة كلية الطب الدكتورة نوال الحازمي، ووكيلة كلية الحاسب الآلي الدكتورة حنان الغامدي، ووكيلة عمادة شؤون الطلاب بفرع الكلية الجامعية بالقنفذة بشطر الطالبات الدكتورة شريفة الحازمي، ووكيلات الكلية والأقسام، وعضوات الهيئة الإدارية والتدريسية.

وهنأت الدكتورة سارة الخولي، خريجات الدفعة الـ (٦٧) بفرع الجامعة بالقنفذة، وقالت في كلمتها: "سعدت بتواجدي بينكن بناتي الخريجات لمشاركتكن فرحة الاحتفال بيوم حصادكن، فاليوم موعدكن لجني ثمار علمكن خلال مسيرتكن الجامعية المكللة بالتفوق والنجاح".

وأشادت الدكتورة الخولي بدعم الحكومة الرشيدة في تطوير الوسائل التقنية المساندة للمقررات الدراسية، ودورها الإيجابي في تنمية المخرجات العلمية، ورفع كفاءة الخريجات بما يوائم متطلبات سوق العمل، مثمنة دعم معالي وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ، لافتة إلى حرص واهتمام معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، ببرامج وأنشطة شطر الطالبات في كافة فروع الجامعة، كما وجهت شكرها لعضوات هيئة التدريس اللاتي كن أخوات ومرشدات للطالبات خلال مسيرتهن العلمية في الصرح الجامعي.

بدورهما، مثلت الطالبتان محسنة الزبيدي، وعجيبة الكديسي، الكليةَ الجامعية وكلية الحاسب بالقنفذة، في كلمة الخريجات، والتي عبرتا فيها عن سعادتهما بحضور وكيلة الجامعة للمحافظة، وتكبدها عناء السفر لمشاركة الطالبات حفل تخرجهن، مثمنتان جهود وكيلات الكليات وعضوات هيئة التدريس في تهيئة البيئة التعليمية المحفزة لهن خلال فترة مكوثهن في الجامعة. كما أوصت الخريجات بتسخير كافة مخرجاتهن العلمية في خدمة الوطن وأهله، وبناء جيل يملك ركائز علمية مواكبة لرؤية المملكة الطموحة، لردِّ جميل العطاء الذي قدمته الدولة لتخريج شابات قادرات على النهوض بالوطن، والوصول به إلى مصافّ العالمية.

جار التحميل