جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

جامعة أم القرى تحتفي بخريجات الكلية الجامعية بالليث وأضم




احتفت جامعة أم القرى بأكثر من ٨٥٠ خريجة من طالباتها بالكلية الجامعية بمحافظتي الليث وأضم اليوم، بحضور وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة سارة الخولي، ووكيلة الكلية الجامعية بالليث الدكتورة إيمان اللهيبي، والمشرفة على الكلية الجامعية بأضم الدكتورة نهير طه، والمشرفة على كلية العلوم الصحية الدكتورة رابية عبد الباسط.

 

وهنأت الدكتورة سارة الخولي الخريجات، بعد أن حملن وسام شرف العلم، واجتزن متطلبات منحهن الدرجات العلمية، وسط منظومة تعليمية محفزة للعلم والتعلم، مما ساهم في تحقيق تطلعاتهن وآمالهن، مشيرة إلى أن التتويج بحفل تخرجهن يأتي بعد سلسلة من النجاحات والتحديات التي تحولت لواقع مأمول.

 

وثمنت الخولي الدعم الذي توليه القيادة الرشيدة – أيدها الله – للمرأة وكافة متطلباتها للمساهمة في خدمة دينها ثم وطنها ومجتمعها، وفق التطلعات التي تسعى لتحقيقها رؤية المملكة 2030، كما ثمنت دعم معالي وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ، منوهةً بما يوليه معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بافيل من اهتمام بأنشطة وبرامج شطر الطالبات، ومن جُل هذه الاهتمامات حرصه على إقامة هذا الاحتفال البهيج الذي جمع فرحة الأمهات ببناتهن في صرح أم القرى.

 

وبينت وكيلة الكلية الجامعية بالليث الدكتورة إيمان اللهيبي أن عدد الطالبات الخريجات والمتوقع تخرجهن في الكلية الجامعية بالليث بلغ ٥٦٣ خريجة، و٤٠ من كلية الحاسب، و٢٥ من كلية العلوم الصحية، بينما بلغ عدد الخريجات في الكلية الجامعية بأضم ٢٥٠ طالبة.

 

وقالت وكيلة الكلية الجامعية: "نقف بهذه المناسبة لنذكر مسيرة البناء والإنجاز الذي تتبناه رؤية المملكة الحديثة، متمثلة في تمكين المرأة ودعمها لأداء دورها الريادي والتنموي، فها هي المرأة السعودية تتبوأ مكانة تليق بعطائها في هذا البلد العظيم، ونحن نحتفي اليوم بتقديم كوكبة متميزة من طالباتنا إلى سوق العمل بعد أن طورن من قدراتهن ومخرجاتهن العلمية في المرحلة الجامعية".

 

وأوصت الخريجات بتحقيق طموحاتهن في استكمال مسيرتهن العلمية والعناية بالعلوم والمعارف المختلفة، لينهضن بوطنهن وينشئن أجيالًا تقود المملكة إلى مصاف الدول المتقدمة في العالم، مقدمة شكرها لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بافيل، ووكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة سارة الخولي، على مساندتهم للجامعة وفروعها بشطر الطالبات.

جار التحميل