جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

معالي مدير الجامعة يشارك أهالي القنفذة بتخريج (1600) من أبنائهم




توجت جامعة أم القرى أكثر من (1600) خريج بفرعها بمحافظة القنفذة، إلى سوق العمل خلال الاحتفال الذي نظمته عمادة شؤون الطلاب مساء اليوم بقاعة الكرنفال، بحضور معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، ومحافظ القنفذة الدكتور فضا البقمي، ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور عبدالعزيز سروجي، ووكيل الجامعة للفروع الدكتور عبدالمجيد الغامدي، ومستشار معالي مدير الجامعة والمشرف العام على إدارة المشاريع الدكتور محمد الحازمي، وعمداء الكليات بالمحافظة، وأولياء أمور الطلاب ووجهاء وأعيان المحافظة.

وفور وصول معالي مدير الجامعة ومحافظ القنفذة إلى مقر الحفل عزف السلام الملكي.

ورحب معالي مدير الجامعة في كلمته، "بمحافظ القنفذة وكافة الحضور من أولياء الأمور ووجهاء وأعيان المحافظة في حفل تخرج أبنائنا الطلاب في دفعتهم السابعة والستين"، مثمنًا الدعم الذي توليه القيادة الرشيدة - أيدها الله - لبرامج التعليم مما أسهم في تسخير الإمكانات وتوفير بيئة تعليمية جاذبة للعلم والتعلم.

وهنأ معاليه أبنائه الطلاب بمناسبة تخرجهم، مؤكداً أن مشاركة الجميع في فرحتهم بعد انتهائهم من متطلبات الحصول على الدرجة العلمية وفق المناهج والمقررات والخطط والبرامج العلمية والتعليمية المعتمدة، متمنيًا لهم التوفيق والسداد في خدمة وطنهم ومجتمعهم.

وأعلن عميد القبول والتسجيل الدكتور عبدالرحمن الغامدي نتائج الخريجين بفرع الجامعة بمحافظة القنفذة والبالغ عددهم (1656) طالباً منتسبين في كليات الحاسب الآلي، والهندسة والعلوم الصحية، بالإضافة إلى الكلية الجامعية التي تحتوي عددًا من التخصصات في مختلف العلوم الشرعية واللغة العربية والإدارية.

فيما أوضح محافظ القنفذة فضا البقمي أن معالي الدكتور عبدالله بافيل قد زار الفرع ثلاث مرات في أشهر قليلة؛ استشعارًا منه بالمسؤولية وحرصًا منه أن يكون قريبًا من أبنائه الطلاب، فبالأمس القريب تفقد المباني، ثم أتبعها أخرى وكرم المتفوقين، وها هو اليوم يكرم المتخرجين.

وأوصى الخريجين بمتابعة علمهم والمساهمة في خدمة وطنهم وبنائه بإخلاص، متمنيًا أن يكتمل بنيان الجامعة بما يلائم مجالاتها العلمية والبحثية والترفيهية لتصبح بيئة جاذبة للطلاب والطالبات تخدم أبناء المحافظة ومراكزها وقراها.

وألقيت كلمة الطلاب التي ثمن فيها الخريج حمود العمري، دعم الحكومة الرشيدة وثقتها في رسم خطط التميز والنجاح لأبناء هذا الوطن، مشيداً بجهود معالي مدير الجامعة وعميد الكلية الجامعية بالقنفذة وعمداء الكليات في توفير البيئة العلمية المحفزة للطلاب وتشريفهم لمشاركتهم فرحة الخريجين.

وشهد معالي مدير الجامعة والحضور مسيرة الطلاب، وأوبريت "فرحة عمر"، فيما كرم معاليه الطلاب المتفوقين.

جار التحميل